أخر الأخبار
الرئيسية » تحقيقات » بالمستندات سيدة الفيوم تصرخ طليقى مستشار هيئة قضايا الدوله فوق القانون وابنتى فى حضانتى بحكم محكمه وليد العسيرى

بالمستندات سيدة الفيوم تصرخ طليقى مستشار هيئة قضايا الدوله فوق القانون وابنتى فى حضانتى بحكم محكمه وليد العسيرى

بالمستندات سيدة الفيوم تصرخ طليقى

مستشار هيئة قضايا الدوله فوق القانون وابنتى فى حضانتى بحكم محكمه

 

كتب – وليد العسيرى

بناء على رغبة الأم واستغاثتها لجريدة بتوقيت مصر وعلى مسئوليتها
المحكمه تحكم بحضانة بنتى وزوجى مستشار بهيئة قضايا الدوله فوق القانون

تروى السيده عن نفوذ زوجها وسلطته فى قضايا الدوله بعد نزاع محاكم وقضاء حكمت المحكمه لصالحها بحضانة ابنتها ولكن القانون لم ينفذ الحكم وتواطئت الجهات التنفيذيه.
وأضافت الأم بأنها تنتظر بلهفة واشتياق، وبقلب يغمره الأمل لرؤية صغيرتها، وضمها إلى أحضانها، بعدما حرمتها الظروف من رؤيتها لأكثر من أربعة سنوات، مرت عليها كأنها أربع عقود، وخلال هذه الفترة انفطر قلبها وباتت تبكى حزنا وألما على فراقها، باحثة عن وسيلة تعيد لها ابنتها، كى تعود هى إلى الحياة.

تحكى الزوجة السيده /هبه صادق التى تزوجت من عضو هيئة قضائية، وانتظرت 9 سنوات أن يهبها الله الذرية التى تملأ حياتها، وتكون المصباح الذى يضيء لها ما بقى من عمرها، حتى استجابت السماء لدعواتها ووهبتها الصغيرة «ملك» تلك البريئة التى لم تمكث فى أحضان أمها سوى عامين، بعد أن حط طائر الحزن على البيت، ودبت الخلافات بين الزوجين لتنتهى بالطلاق.

وتسرد الزوجة تفاصيل رحلة عذاب قائلة اصطحب طليقى ابنتنا «ملك» وضمها لحضانته فور طلاقنا، إلا أننى لم استطع مقاومة غريزة الأمومة بداخلي، وكدت لا أتذوق طعم الراحة وفارق النوم عينى طوال هذه الفترة، وكلما نظرت حولى ولم أجد فلذة كبدى بجوارى والتى لم تفارق ملامحها عينى يجن جنونى وأنهمر فى البكاء، وسلكت طريق المحاكم حتى أحصل على حقى فى حضانة ابنتي، وتقدمت بشكوى لنيابة الفيوم ضد طليقى وطالبت فيها بتسليمى الصغيرة التى حرمنى طليقى من رؤيتها، إلى أن صدر فى عام 2013 أمر من المستشار عمرو سلامة المحامى العام لنيابات الفيوم بتسليمى الطفلة بعد أن ثبت من تقرير الخبير الاجتماعى أننى أمينة عليها وأن مصلحتها معي، بالإضافة إلى أن تحريات مباحث قسم الفيوم أثبتت أننى قادرة على تربيتها، وتم إعلان طليقى بأمر النيابة بالصيغة التنفيذية إلا أن والدته امتنعت عن تنفيذه، وقالت إن ابنتى سافرت مع والدها إلى القاهرة، وتقدمت بدعوى إلى محكمة جنح بندر الفيوم إلا أن المحكمة قضت بعدم قبول الدعوى لعدم توقيع محام على صحيفتى وإلزامى بالمصاريف وأتعاب المحاماة.

ومن يومها وأنا لم أترك بابا يساعدنى فى استعادة ابنتى إلا طرقته، وبالرغم من مرور نحو 4 سنوات على غيابها عنى وعدم رؤيتى لها طوال هذه الفترة، إلا أن الأمل لم يفارقنى لحظة، وكلى ثقة فى أن ينصفى قضاء بلدى ويعيد إلى حقى فى حضانة ابنتى.
نناشد المسئولين وأجهزة الدوله التنفيذيه بتنفيذ الحكم ورجوع الطفله لحضانة أمها ولا أحد فوق القانون

بالمستندات سيدة الفيوم تصرخ طليقى مستشار هيئة قضايا الدوله فوق القانون وابنتى فى حضانتى بحكم محكمه   كتب - وليد العسيرى بناء على رغبة الأم واستغاثتها لجريدة بتوقيت مصر وعلى مسئوليتها المحكمه تحكم بحضانة بنتى وزوجى مستشار بهيئة قضايا الدوله فوق القانون تروى السيده عن نفوذ زوجها وسلطته فى قضايا الدوله بعد نزاع محاكم وقضاء حكمت المحكمه لصالحها بحضانة ابنتها ولكن القانون لم ينفذ الحكم وتواطئت الجهات التنفيذيه. وأضافت الأم بأنها تنتظر بلهفة واشتياق، وبقلب يغمره الأمل لرؤية صغيرتها، وضمها إلى أحضانها، بعدما حرمتها الظروف من رؤيتها لأكثر من أربعة سنوات، مرت عليها كأنها أربع عقود، وخلال هذه الفترة انفطر…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.6 ( 2 أصوات)

2 تعليقان

  1. الله ينور

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بلاغ إلى النائب العام ضد نقيب الصحفيين المزيف

بلاغ إلى النائب العام ضد نقيب الصحفيين المزيف عضوية نقابة_الصحفيين و القنوات الفضائية مقابل 5000 ...