أخر الأخبار
الرئيسية » تحقيقات » الخصوص .. مدينة المشاكل المزمنة

الخصوص .. مدينة المشاكل المزمنة

الخصوص .. مدينة المشاكل المزمنة

 

إسلام صلاح

 

منطقة الخصوص يحدها من الشمال طريق القاهرة – الإسماعيلية وترعة الإسماعيلية بداية من مسطرد وحتى مشارف مدينة الخانكة وسرياقوس. ومن الغرب المرج وعزبة النخل اما من الجنوب فيحدها مسطرد والمطرية وعين شمس الغربية.

غلبت تجارة بيع وتوزيع الاراضى وبناء العقارات طائفة كبيرة جدا من سكان وشباب ورجال المدينة حيث امتدت تجارتهم في تقسيم الاراضى وبيعها إلى جميع المدن والمحافظات من مرسى مطروح إلى أقصى الصعيد

يبلغ عدد سكان مدينة الخصوص يزيد عن 2.5 مليون نسمة تقريبا حسب اخر تعداد سكانى

مشكلة مياه الشرب التي تعد من أهم المشكلات التي يعاني منها أبناء الخصوص, فشمال المحافظة يتبع شركة القليوبية وجنوبها يتبع محافظة القاهرة, خاصة مناطق شبرا الخيمة والخصوص وأجزاء من قليوب وتمثل مشكلات المياه أكثر من60 % في هذه المناطق التي تقع علي حدود المحافظتين. فض الاشتباك بين المحافظتين في تداخل مسئولية المرافق لمياه الشرب والصرف الصحي أصبح ضرورة ملحة لأن مصدر المياه بشبرا الخيمة والخصوص من شركة القاهرة الكبري, وكذا محطات وشبكات الصرف الصحي تتبع شركة صرف صحي القاهرة. كشف التقرير عن ضرورة استكمال مشروعات المياه والصرف بالقليوبية بتكلفة21 مليار جنيه وأن عدم استكمال تلك المشروعات ينذر بتكرار الكارثة في بعض القري. يرصد تدني خدمات المياه والصرف الصحي بمدينة الخصوص ويؤكد علي ضرورة إنشاء محطة مياه مرشحة كبري علي ترعة الإسماعيلية خاصة أن هذه الترعة تعبر من قلب مدينة الخصوص, وكذلك تأخذ رشفة لاتفي سكانها الذين يبلغ عددهم مليوني نسمة من شركة مياه القاهرة, رغم أنها تأتي من محطة مياه مسطرد التابعة جغرافيا لمحافظة القليوبية, وهذه تعتبر مأساة يتعرض لها أهالي ومواطن الخصوص فضلا عن أن هذا التعامل يكلف شركة القليوبية أكثر من25 مليون جنيه في العام تسدد لشركة القاهرة استهلاك مياه والجزء الآخر من محطة الآبار ومحطات مياه نقالي تعمل بطاقة30 ألف لتر/ الثانية لا تفي باحتياجات الخصوص فضلا عن أن ذلك ينعكس علي المدينة في مشكلة الصرف الصحي ومحطات الصرف الصحي بالمدينة تتبع أيضا شركة صرف صحي القاهرة وأن الخصوص تحتاج إلي مشروع صرف صحي متكامل يتفق مع الكثافة السكانية, بالإضافة إلي أن هناك محطة صرف في المدينة تسمي المحطة الحلزونية لا تستفيد منها المدينة ولا تفي احتياجاتها, وهذا التداخل يسبب حرج بين الشركتين في كيفية توصيل الخدمة للمواطن الشاكي لأنه لا يعرف إلا القليوبية رغم أن الحل لدي القاهرة. ويضيف المهندس مصطفي عباس, رئيس مدينة الخصوص, أننا نطالب بامداد الغاز الطبيعي للمدينة حيث تمت عملية الحفر للخطوط الرئيسية ولم يتم استكمال المشروع حتي هذه اللحظة مما يسهل لمافيا الاتجار في اسطوانات الغاز الطبيعي بيعها بأسعار مرتفعة تحرق جيوب المواطنين. وعن مشكلة مياه الشرب أكد رئيس المدينة أن الدكتور عادل زايد محافظ القليوبية وافق علي مد عدد خطين إضافيين لمياه الشرب ويجري حاليا العمل بهما للقضاء علي هذه المشكلة. كما طالب رئيس المدينة باستكمال مشروع الصرف الصحي بالمدينة حيث تم الانتهاء من50% فقط من المشروع وتوقفت الشركة المنفذة عن استكماله بالإضافة إلي مشكلة القمامة حيث تستقبل المدينة كميات هائلة من المخلفات من القاهرة, وكان الرد أنه سيتم التنبيه علي السيارات بعدم الإلقاء ولكنهم لم ينفذوا ما وعدوا, كما تلقي منطقة الزرايب بمخلفاتها بعد تدوير ما يحتاجونه يلقون بالباقي في المدينة, مشيرا إلي أنه يتم رفع450 طن قمامة يوميا من الخصوص بسيارات المجلس إلي المقلب الصحي بأبوزعبل والمشكلة أن قوة الحملة لا تتعدي سوي3 سيارات فقط وهي لا تكفي لرفع المخلفات يوميا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إزالة حالتى تعد علي الأراضي الزراعية بقرية باقور بأسيوط

إزالة حالتى تعد علي الأراضي الزراعية بقرية باقور بأسيوط أسيوط -حنان رجب إزالة حالات تعدي ...