أخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وآراء » أحمد أبو العلا يكتب كلمتين وبس ( التدهور الطبيعى للبنطلونات )

أحمد أبو العلا يكتب كلمتين وبس ( التدهور الطبيعى للبنطلونات )

أحمد أبو العلا يكتب كلمتين وبس

( التدهور الطبيعى للبنطلونات )
عندما بدأت موضة البنطلون الجينز التى غزت العالم و غيرت مفهوم اللبس و خاصة فيما يخص البنات و السيدات الذى كان ارتداءه ليجعلهن اكثر حرية فى الحركة لهن وبدء المصممون فى التبارى ليبدع كلا منهم ليضيف لمساته الخفيفة بأضافة سواء بالألوان او بأضافات أخرى مثل تغيير من ( السوستة إلى الزرار و الجيوب ) و ما شابه ذلك من تفاصيل تضفى أناقة و تنوع الأنتقال من المرحلة التقليدية الى خطوط تناسب و ترضى كل الازواق و امتد ذلك فى الشكل ليتغير من بنطلون الى بنتكور ثم الى شورت ثم الى هوت شورت و هى مرحلة متأخرة و متأزمة فى مراحل تطور الجينز لينطلق من هذا الى عوالم أخرى ( ال ليكرا و ال سكيينى ) و هى مرحلة تأثر فى البنطلون بعوامل أخرى !! .. ثم خرج من هذا التاثر بتطور أعمق فى تفاصيله و ظهرت ظاهرة ألبنطلونات الممزقة بعد ان كانت بها رقع و تفنن المصممون فى الأماكن التى كانوا يمزقونها ليضفوا على البنطلون عنصرى الإثارة و التشويق و لم يأبه المطورون بما حدث من جراء ذلك بل جاوز الحد المدى و وصلنا الى مرحلة ( اللا بنطلون ) نعم أعتقد أنها الكلمة الفعلية لما وصل اليه حال البنطلون حيث انه وصل إلى عدة وصلات لا يتخطى عرضها الا بضع السنتيمترات فأضمحل الى ( بنطال القصاصات ) كما اطلقت عليه الشركة المنتجة لأشباه البنطلونات اسما و ليس مضمومنا و ذلك ليعطى من ترتديه مزيدا من الحرية و الشعور بالطاقة كما يزعمون .. عذرا أيها السادة فهذا الكلام عارى من الصحة كبنطلوناتكم و من هنا نرى التدهور الطبيعى للبنطلون .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أحمد ابوالعلا ….. يكتب .. كلمتين و بس؛ … ( مسلسلات رمضان و الشعب )

أحمد ابوالعلا ….. يكتب .. كلمتين و بس؛ ( مسلسلات رمضان و الشعب ) رغم ...