أخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وآراء » أحمد أبو العلا يكتب كلمتين وبس (هذا ما وصل اليه الحال )

أحمد أبو العلا يكتب كلمتين وبس (هذا ما وصل اليه الحال )

أحمد أبو العلا يكتب كلمتين وبس

(هذا ما وصل اليه الحال )
عندما تفكر و تنفذ سما المصرى و التى لا اعرف لها مسمى وظيفى اضعه قبل اسمها برنامج له علاقة بالدين و يظهر بشهر رمضان المعظم .. و قد كانت السيدة سالفة الذكر لها تاريخ اعلامى مغاير تماما لما تنوى أن تتصدى اليه إعلاميا و فى توقيت له عظيم الأثر و بالغ الأهمية فى نفوس الأمة الإسلامية .
دعونا نتعرف على السيرة الذاتية لها عمرها يقارب ال 40 عام تربت بأحدى قرى محافظة الشرقية و تخرجت فى كلية الآداب ثم بدأت خطواتها العملية بالعمل بأحدى البازارات بمنطقة القاهرة ثم فى مجال البورصة و العلاقات العامة ثم سافرت الى خارج البلاد و من ثم اتجهت للعمل الفنى بالغناء و عمل الكليبات فور عودتها الى البلاد و التى كان و المجتمع الإسلامى الشرقى المصرى يتحفظ على محتواها كلماتا و اداءا …
ثم توالت اعمالها الفنية ( أسما ) وليس مضمونا و قامت بفترة ما بعد الثورة بمهاجمة الإخوان من خلال برنامج كان يذاع على إحدى القنوات الفضائية بطريقة ساخرة مع استخدام طريقة و بعض الالفاظ التى لا تليق بأذن و أعين المشاهد و من هنا نرى خبرات سما الإعلامية و هل هذا يؤهلها للخروج على السادة المشاهدين فى برنامجها المسمى ( أهل العلم ) و هل هى فعلا من أهل العلم المؤهلين لمناقشة الأمور الحياتية و الحياء !!! .. ؟… من الذى صرح لها ان تتولى هذه المهمة و أجاز لها ذلك !؟ أين منابر العلم المتخصصة مثل الأزهر و الأوقاف و من الذى يقبل أن يكون ضيفا لتحاوره ام انها من ستتولى دور المناقش و المحاور و هكذا صاحب العلم الذى سيقوم بالإجابة .. و كم ستؤثر على بعض الناس و تكون مصدر وعيهم و معلوماتهم … السادة المسئولين عن الإعلام و محتواه الهذا الحد وصلنا ؟!

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أحمد ابوالعلا ….. يكتب .. كلمتين و بس؛ … ( مسلسلات رمضان و الشعب )

أحمد ابوالعلا ….. يكتب .. كلمتين و بس؛ ( مسلسلات رمضان و الشعب ) رغم ...