أخر الأخبار
الرئيسية » ثقافة » حروف الوطن وفئران السفينة

حروف الوطن وفئران السفينة

 

كنت فى ساحة الفصل
أبحث عن أحرف
كي أسلي بها وحدتي
رجفتي
انقباض المواجع
فيما أحاول أن اتنسم
ما كان يسكن في رئتي
تساقط من أحرف الدرس
أسمك يا وطني
هزنى الخوف
انكفأت
أحاول أن أتماسك
وأمسك ما راح يسقط
كانت حروفك نائمة
على مفرقى
وفى ساحة الصدر
فكنت أغنى لها
القوارض تنقر فى وطنى
وتأكل
كل ما كان ينبت
من فومها
وتأخذ ما قد تبقى
وتترك أصواتها
تلاحقنى
أنا الآن أجمعني
أرتب ما سوف أحمله
لابدأ معركة
لانتصاب الحروف التي انكسرت
ترى
أي حرف سوف أحمله
والسيوف يخاصمها النصل
عيون القوارض تكبر
تبحث عن صيدها
والبيوت بها ألف جحر
تمر القوارض من غفوتي
فأبدأ فى صيدها
تحاول أن تتكاثر
فأشهر سيفى
فتهرب فى جلدها
وتخفي ملامحها
تحاول أن تتشكل
فأهرع فى أثرها
انا الان أبدأ معركة
هي الان تبحث عن مهرب
وعن فرصة
كي تواصل صولتها
اما آنَ لي
أن أطهر حجرات بيتي
وأقتل كل القوارض
لتمضي السفينة في سيرها

محمد الشحات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*