أخر الأخبار
الرئيسية » فن » سيد رجب وعمرو عبد الجليل «عتاولة» بيع الآثار فى دراما رمضان

سيد رجب وعمرو عبد الجليل «عتاولة» بيع الآثار فى دراما رمضان

طالما تواجدت الدراما الصعيد فى دراما رمضان، فبالتأكيد سيكون هناك قدر كبير  من تجارة الاثار فى هذه الأعمال الدرامية، باعتبار صعيد مصر، من أهم المناطق التى يتواجد بها المقابر الأثرية، وهو ما يخلق نوعا من الصراعات الدرامية التى تجذب الجمهور، وخلال الحلقات الأولى من مسلسلات رمضان، ظهرت تجارة الاثارة فى أكثر من عمل، سواء كانت هى الخط الدرامى الأساسى، أو خطوط درامية فرعية، ولكنها بكل الأحوال خطوط درامية مؤثرة فى مجرى الأحداث، وهو ما حدث فى الحلقة الأولى والثانية من مسلسل “نسر الصعيد” والذى يعرض عبر شاشة DMC فى رمضان.

يجسد رمضان شخصية “صالح القناوى” وهو كبير القرية فى صراع دائم مع الشر، حتى يظهر له شخصية “هتلر” والذى يقوم بها الفنان الكبير سيد رجب، حيث تكشف الأحداث أنه اكتشف مقبرة مليئة بالأثار الفرعونية، ولكن يستلزم حفرها مبلغ مالى قدره 70 ألف جنيه، وهو ما يمنعه من إخراج ما فى باطن هذه المقبرة، فيلجأ لاحدى قريباته التى يتوفى زوجها وترك لها ورث يقدر بـ 100 ألف جنيه، فيظل يترجاها حتى تقرضه المبلغ، فترفض فى بداية الأمر، ولكنها تعود وتوافق على إقراضه المبلغ، وتمر السنوات ونكتشف أنه أصبح واحد من أهم تجار  الأثار فى هذه المنطقة .

نفس الأمر تكرر فى مسلسل “طايع” لعمرو يوسف والذى تكشف لنا حلقاته الأولى أن “حربى” ويجسده عمرو عبد الجليل ما هو إلا تاجر للآثار ويستخدم ما يسمى بـ “الدلال” لإرشاده عن المقابر المهمة، وحتى تتمكن الشرطة من الإيقاع به، يتم استخدام طايع، حيث تم الاتفاق بينهما على أن يقوم طايع بإيهام حربى أنه “دلال”، وهو الطعم الذى بلعه حربى، ولكنه ترك طايع فى الصحراء وقال له “لو انت دلال اعرف مكانا فين وتعالى”، والمسلسل يشارك في بطولته كل من صبا مبارك وسهير المرشدي ومي الغيطي وسلوى محمد علي ومحمد علي ومها نصار وأحمد عبد الله محمود وأحمد داش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*