.

.

قصص الاهمال داخل مستشفى حكومى

قصص الاهمال داخل مستشفى حكومى

انت فى مستشفى حكومى”يعنى الاهمال وعدم النظافه وعذاب مكثف للمريض واسرته

المشاهد التاليه من مستشفى الحسينيه المركزى بمحافظه الشرقيه ويعد هذا المركز اكبر مركز فى محافظه الشرقيه

 

المشهد الاول

مدخل المستشفى جراج للدراجات الناريه والتوك توك من المفترض ان من منطقة مدخل المستشفى تجد جوا ملائما للشفاء،ولكن من على بوابة مستشفى الحسينيه المركزى تجد النقيض تماما نجد الدراجات تحيط بسور المستشفى وامام البوابه

المشهد الثانى

اول ما تعرضنا له عند الدخول لمستشفى الحسينيه المركزى….هو وجود المرضى وعدم وجود اطباء وهل من المعقول ان تخلو بوابة المستشفى حتى من عناصر الامن فقط تخيل عند دخول مريض الى هذه المستشفى فماذا هى النتيجه؟!

المشهد الثالث

غرفة الطوارئ بلا استعدادات طبيه حين تطيل النظر الى داخل غرف المستشفى تجد الملاءات ذات البقع الحمراء الداكنة نتيجة لدماء تجلطت، وسلة القمامة منقلبة وحولها القمامه على اول الغرفه، وكأنها تقول للمريض تمنياتى لك بامراض اكثر بدلا من الشفاء العاجل فى مقابلها حجرة الكشف بدون باب ليرى الجميع عملية الكشف ويتابعها كأنه يتابع احداث فيلم درامى على الهواء مباشرة ولا تكمن المشكله فى عدم وجود الباب بل الاهم هو خلوها تقريبا من الاجهزه الطبية فلا يوجد سوى شيزلونج ليستريح عليه المريض اذا استدعى الامر ذلك والطبيب لا يحتاج سوى يديه و سماعته وعينيه ليشخص الحاله التى تقف امامه

المشهد الرابع

المشهد الاكثر اثاره للسخريه وسط هذه المشاهد فهو مشهد المدخنين الذين يدخنون تحت والى جوار لافته مكتوب عليها “ممنوع التدخين منعا للإحراج”!!!

 

الشرقية – إبراهيم عبد اللطيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE