.

.

بتوقيت مصر تفتح الملف الملغوم لعزبة أبوعوف

بتوقيت مصر تفتح الملف الملغوم لعزبة أبوعوف

نتسائل والشعب معنا ؟ أين محافظ المدينة الباسلة من هذه الكارثة الاجتماعية؟ الحيوانات بجميع أشكالها وأصنافها تعيش مع أبناء بورسعيد؟ المنطقة تحوى بعض الخارجين على القانون؟ ونحذر الامن والسلام الاجتماعى فى خطر؟ عشوائيات بورسعيد الباسلة قنابل موقوتة في انتظار حلول حقيقية!) تحذيرات من زحف ثقافة العشوائيات على المجتمع حذّر خُـبراء مصريون متخصِّـصون في الاقتصاد والسياسة والاجتماع وعِـلم النفس من خُـطورة العشوائيات على الأمن القومي المصري معتبرين أنها تمثل حِـزامًا ناسفًا وقنابل مَـوقوتة تُـحيط بالعاصمة المصرية. وأرجع الخُـبراء تضخُّـم المشكلة إلى هذا الحدِّ المَرَض إلى الفساد الذى اُـستشري في المحليات وعدم تطبيق القانون فضلاً عن انتشار الرشوة والمحسوبي إضافة إلى عدم وجود شفافية في المِـنح المقدّمة لتطوير مناطق العشوائيات ان مناطق العشوائيات شاسعة وآخذة فى الاتساع وكثيراً ما تتسم بالخطورة وقد يوصم أهلها بالبلطجة لهذا تعاملت السلطات مع سكانها على مر السنين بازدراء بلغ ذروته مع إخلاء قسرى فقدوا معه مصادر رزقهم الشحيح وممتلكاتهم القليلة يتفاوت توصيفها ما بين العشش والعشوائيات ومهددة دائماً إما بالحريق أوالامراض الموبؤة هذه الاسر الفقيرة بل المعدومة اضطرتهم الظروف الاقتصادية إلى اللجوء إلى هذه المناطق ليسكنوا مساكن غير ملائمة للبشر. ورغم أن الحكومات المتعاقبة كثيراً ما أعلنت الانتهاء من تطوير بعضها فإن سكانها مازالوا لا يشعرون بهذا التطوير لأنه فى معظمه تطوير فى الشكل وتهجير للسكان بدلاً من تنمية البشر وتطوير مساكنهم بالتشاور معهم. اضطرتهم الظروف الاقتصادية إلى اللجوء إلى هذه المناطق ليسكنوا مساكن غير ملائمة للبشر ويعيشوا معرضين لخطر الانهيارات أو الحرائق. نحن نطلق كلمة زحف(المستوطنات) على ثقافة مواطن العشوائيات على الريف أو المدينة مؤكدًين على أنها تشكل تهديدًا كبيرًا واضطراباً فى الثقافة السائدة فى المجتمع. ان مواطن العشوائيات والذى لا يمكننا أن نعرف عنه شيئًا إلا أنه يعيش فى مناطق غير مخططة ومتدهورة بالإضافة إلى أنه لا يتمتع بنفس حقوق وواجبات المواطن العادى ولا يحصل على حقه فى السكن أو التعليم أو العلاج أو الأمن. ونطلق مصطلح مستوطنات على العشوائيات الموجودة فى مصر والتى يزداد حجمها بشكل كبير جدًا مشيرًين إلى أن مواطن المستوطنات يشكل ثقافة جديدة خاصة به وهو ما ظهر نتيجة تراجع دور الدولة الأساسى فى توفير فرص متساوية لكل المواطنين وعدم وجود مجتمع مدنى حقيقى محذرين من زحف ثقافة مواطن المستوطنات على ثقافة مواطن الريف أو المدينة الأمر الذى سيشكل تهديداً كبيراً واضطراباً فى الثقافة السائدة للمجتمع. ونحن نتحدث عن مفهوم المواطنة مبينًين أنها تقوم فى المجتمع الذى يسوده المساواة بين كل المواطنين بصرف النظر عن اللون أو العرق أو اللغة ومشيرًين إلى أن موضوع المواطنة فى مصر يمكن تأريخه باعتباره مبدأ تم تحقيقه فى الواقع أعقاب ثورة 1919 حيث تحرك عموم المصريين للثورة فى مواجهة الاحتلال. ونضيف أن المواطنة حاضرة فى القانون المصرى ومنذ صدور دستور 1923 ولكن المجتمع المصرى والعربى بشكل عام يواجه مشكلة واقعية وتراجع فى إمكانية تطبيق قيمة المواطنة. ونقول إن مستقبل المواطنة فى مصر يعتمد على ثلاثة عناصر رئيسية وهى ضرورة تفعيل قيمة الكفاءة فى المجتمع المصرى وإعادة تنظيم المجال العام بحيث نستطيع تفهم الفرق بين المجال الخاص للعقائد والقيم والمجال العام الدينى وأخيرًا توفير خيارات موازية للخيارات الدينية وتكوين ملتقيات لتعميق الإحساس بالموطنة كالنقابات والأحزاب الفعالة. (الوطن الحر) اقتربت من قاطنى منطقة عشش وعشوائيات عزبة أبوعوف الشهيرة والتى واخذت صيتا كبيرا مثل( منطقة زرزارة) هذا والجدير بالذكر أن سكان المنطقة ليس لهم أمال أوطموحات وأى مطالب أخرى سوى حصولهم على مساكن تليق بالحياة الادمية والانسانية وكما كرم الله الانسان

إبراهيم الحوت – يسرى قناوى 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE