.

.

رحلة محمد الأمين من بنى سويف إلى النايل سات

رحلة محمد الأمين من بنى سويف إلى النايل سات

 

تخرج محمد الأمين في كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية من أسرة بسيطة انحدرت من قرية الشيخ هارون بمحافظة بني سويف إحدي أفقر قري مصر..انطلق مسافرا في عدد من البلدان العربية طلبا للرزق للإنفاق علي بناته الثلاث مروة ومني ومنار. قبل بالعمل في أعمال متواضعة في تلك البلدان، حتي استقر به العمل في الكويت، حيث التحق بإحدي شركات المقاولات الصاعدة، مكنته من البقاء بالكويت 16 عاما كاملة حتي عام 2002. عاد بعدها بمدخرات معقولة لإدارة اي مشروع صغير يمكنه من حياة كريمة في مصر بين عائلته..فاشتري مساحة من الأرض لا تتجاوز 200 متر مربع وفيللا صغيرة رقم 1 بالمنطقة 23 في مارينا من وزارة الإسكان في عهد محمد ابراهيم سليمان, كما اشتري دورين في عمارة بشارع دمشق بجوار بيتزاهت وشقتين في ميدان سفنكس مع سلسلة من الأراضي في 6 اكتوبر. وسرعان ما استحوذ الأمين علي أسطول سيارات بقيمة 12 مليون جنيه بعد أن تعرف إلي رجل الأعمال محمود عمارة وجاره في مارينا اسامة سرايا رئيس تحرير الأهرام الأسبقودخل علي الخط شركة أسوان أوكتا المملوكة لأحد مديري الأمن. ودخلوا جميعا في شراكة علي مزارع بط لتصدير كبد البط إلي فرنسا، وسرعان ما استحوذوا علي آلاف الأفدنة إلي جوار المزرعة لإنشاء مزارع سمكية بمساعدة الوزير الراحل كمال الشاذلي عن طريق محمود عمارة الذي ينحدر من نفس قرية الشاذلي. كانت هذه المساندة من رجل الحزب الوطني القوي فاتحة خير للأمين الذي اشتري مع شركائه 15 ألف فدان شمال وادي النطرون. وهنا تعرف علي منصور عامر من خلال اسامة سرايا ليتمكن من تأجير محل لانتر في الشانزليزيه بمارينا من عامر. كان هذا اللقاء بداية انطلاق شراكة قوية بين الرجلين منصور وعامر في بيزنس غامض وسريع الربح والصعود..فشاركا علي فندق كان كون بالزعفرانة ثم أبراج السخنة ، وتحول الأمين من البط والسمك إلي الاستثمار العقاري والسياحي الضخم والسريع التوسع. وتشير مصادر إلي عمليات غسيل أموال، تم رصد إحداها في أيام الثورة الأولي عند خروج الأمين إلي طرطوس في سوريا بدعوي إنشاء قرية هناك كستار لعملية تهريب أموال كبيرة لبعض رموز النظام لسابق وتقدر قيمة الأموال التي خرجت في هذه السفرية بنحو 600 مليون جنيه.

.. بلغ المال الذي تم ضخه في قناة سي بي سي أكثر من 50 مليار جنيه، وهو غير معروف المصدر، والغريب أن الصحافة تحاشت الحديث عنه بسبب اتساع دائرة

المستفيدين من نجوم الصحافة المعروفين والذين يتصدرون المشهد حاليا.

 

كان من أكبر الموالين للتوريث ولجمال مبارك والان  يمتلك 14 قناة مصرية هدفها التضليل الاعلامي والمثير للاستغراب أن الجهات المسئولة تغض الطرف عن “التمويل” تاركة الحبل على الغارب لادخال أموال يتم غسيلها في قنوات فضائية تقوم بالترويج لحالة عدم الاستقرار و اثارة الفتن !!

 

مصطفى محمد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE