.

.

قصص مأساوية من عمارة رشدى بالاسكندرية

قصص مأساوية من عمارة رشدى بالاسكندرية

عمارة ضخمة ذات لون كئيب توقف عندها الزمن , كأنها تغط فى فى سبات عميق وطويل غير ابهة بكل ما يدور حولها من صخب ولغط وضجيج . وغير ابهة ايضا بالشهرة الكبيرة التى تنتصب على جانب احد شوارعها تلك العمارة المهجوره التى اصبحت مدار الكثير من الاساطير , والتى يقال بأنها هجرت منذ زمن طويل بسبب ما كان يحدث فيها من اشياء وامور غريبة امور لا تخطر على بال ولا يمكن ان نراها سوى فى افلام الرعب السينمائية

 

الاسكندرية: إبراهيم عبد اللطيف

 

ما الذى حدث بالضبط بكل من يقترب من عمارة رشدى ؟
حوادث فظيعة .. امور ماساوية جعلت ساكنى تلك العمارة المشئومة يلعنون اليوم الاسود الذى وطئت اقدامهم فيها ارضها الملعونه
هناك قصص كثيرة صرح بها الكثير من سكان المنطقة لبتوقيت مصر … البعض تحدث عن رجل القى بنفسه من الطابق الاخير لسبب مجهول وكان صراخه المرعب الذى شق سكون الليل هو اخر ما تركه وراه وهناك ايضا ذلك الرجل اليونانى الذى غرق هو وجميع افراد عائلته فى حادث مركب صيد بعد يومين فقط من سكنه بالعمارة وهناك ايضا قصة العريس الذى شاهد الدماء تسيل من جدران شقته وثم لاحقه قط اسود كبير.. الغرائب والاحداث الغامضة استمرت بالوقوع داخل العمارة حتى اقفل الحراس ابوابها بالخشب والحجلرة وتركوها لاشباحها وعفاريتها المشاكسه …. ومنذ ذلك الحين اصبح الناس فى الاسكندرية يتحاشون مجرد النظر اليها ويمرون مسرعين من امامها لئلا تطاردهم بشرورها
ولكن ما سبب اللعنة التى حلت بالعمارة ؟

بعض الاساطير تزعم بأن العمارة كانت فى طور البناء عندما وقع مصحف من احد العمال وبنيت العمارة فوقه .. وهناك من يقول بان ارض العمارة بنيت فوق مسجد كان قد تعرض للهدم من قبل المقاول الذى شيد العمارة .. وهناك ايضا من يقول بان العمارة بنيت فوق مقبرة , وبان بعض الدفونين فى تلك المقبرةكانوا قد ماتوا فى حوادث مأساوية غامضة لذا سكنت عفاريتهم تلك العمارة وراحت ترعب كل من يجرؤ على السكن فيها وقصة اخرى تزعم بان هناك مقاولان اشتركا فى بناء العمارة ولكن احدهما قام بالنصب على الاخر وسالب امواله وفانتقم هذا الاخير بعمل تعويذة لدى السحرة المتمرسين بالسحر الاسود وقام بدفن التعويذة فى اساسات المبنى لكى لا يصل اليها احد

قصة عجيبة

القصة او الاسطورة الاكثر رواجا حول المبنى هو انه شيد عام 1961 وكان صاحبه رجل يونانى احضر اسرته فى العمارة لتعيش معه لكن لم تمر سوى ايام قلائل على سكنه فى العمارة حتى مات هو واولاده بعد ان غرقت مركبهم اثناء خروجهم فى رحلة صيد وبعد موت الخواجه باعت زوجته العمارة وغادرت البلاد

صاحب العمارة الجديد قرر ان يؤجر شققها ولكن النحس طارد كل من حاول السكن فيها فالرجل الذى استاجر الدور الاول مات فى حريق هائل اندلع فى شقته بعد فتره قصيرة من سكنه فها , واما الطبيب الذى استاجر الدور التانى فقد مات بحادث سيارة بعد ايام قلائل على افتتاح عيادته الدور الثالث استاجرته امراة تعيش لوحدها لان اولادها يعملون فى الخارج وبعد ايام قليله عثروا عليها مقتوله ولم يعرف القاتل ابدا . وهناك ايضا شكرة تجارة استاجرت الدور الرابع لكنها سرعان ما افلست ومات صاحبها منتحرا

اما اشهر القصص فهى عن ذلك العريس البائس الذى دفعته ازمة السكن لتحدى قوى الشر التى تهيمين على العمارة فتجرا على استئجار احدى شققها … حدث ذلك مطلع تسعينيات القرن
ويقال بان الليلة الاولى لذلك العريس المسكين فى العمارة كانت ليلة حمراء ليس لانها ليلة الدخلة .. ولكن بسبب ما جرى فيها من امور تفوق الخيال ففى تلك الليلة الدهماء شاهد العريس وعروسه بقعا من الدم تسيل من على الجدران ثم راحت الحنفيات تسكب ماءا احمر كالدم وظهر لهما قط اسود عملاق وحين حاولا الفرار من القط وجدوا امراة مقطوعة الراس تنتظرهم فى الصالة وكان راسها المقطوع مرميا على الارض وهو يضحك بصوت منزع العروسان المرعوبان ركضا نحو باب الشقه فوجدا بان الباب قد اختفى وكان هناك رجل اسود مخيف المنظر ذو انياب طويلة وحادة ينتظرهم ففتح فمه ليبتلعهم ولم يشعرا بعد ذلك بشى ووجدهما الناس فى صباح اليوم مغشى عليها فى الشارع وهما شبه عاريين
ويقال بان كل من سكن العارة بعد ذلك كان يجد اثاثه محطما وملقيا بالشارع فى الصباح !!
وبان العفاريت كانت تهز المبنى لترعب ساكنه والدم يتدفق من الحنفيات والابواب والشبابيك تفتح وتغلق من تلقاء نفسها
وحين اتوا بشيخ ليقرا على العمارة ويخلصها من عفاريتها اختفى سلم العمارة نعم عزيزى القارئ لم يجد الشيخ سلما ليصعد عليه وحين حاول دخول شقق الدور الارضى اختفت ابواب الشقق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE