وقال المسؤول السابق بالبيت الأبيض خلال إدارة الرئيس أوباما، تيموثي إدغار إن “التسرب يعد حساساً إن تحدثنا عن تخزين المعلومات الاستخباراتية بسحابة إلكترونية تابعة لأمازون، ودون صونها بالشكل الملائم.”

وقد أكد فيكي بأن المعلومات لم تتعرض للتلاعب من قبل أطراف مشبوهة.