.

.

مستشفى الإسماعيلية العام لعلاج القطط  

 مستشفى الإسماعيلية العام لعلاج القطط  

أنت فى مستشفى حكومى ” يعنى الاهمال وعدم النظافة وعذاب مكثف للمريض واسرته.
تعاني المستشفيات الحكومية من عدد من المشكلات تعوقها عن أداء دورها كملجأ وملاذ يقصده البسطاء من المرضى وفي حالة وقوع حوادث
مفاجأة، فمن نقص الأسرة إلى نقص الإمكانيات والآلات الطبية، وصولا إلى نقص الأدوية، إضافة إلى حوادث اختطاف المواليد من قلب المستشفيات نتيجة إهمال الحكومة ونقص الطاقم الطبي، وعجز الميزانيات مما يؤثر بالسلب على الخدمة الطبية المقدمة.
ومن داخل مستشفى الإسماعيلية العام نلاحظ ان غرفة الطوارئ بلا استعدادات طبية

 

الإسماعيلية – إبراهيم عبد اللطيف

حين تطيل النظر إلى داخل غرف المستشفى تجد الملاءات ذات البقع الحمراء الداكنة نتيجة لدماء تجلطت، و سلة القمامة منقلبة وحولها القمامة على أول الغرفة، و كأنها تقول للمريض ” تمنياتى لك بأمراض أكثر بدلا من الشفاء العاجل”!
فى مقابلها حجرة الكشف بدون باب!، ليرى الجميع عملية الكشف ويتابعها كانه يتابع احداث فيلم درامى على الهواء مباشرة!!

و لا تكمن المشكلة فقط فى عدم وجود الباب، بل الأهم هو خلوها تقريبا من الأجهزة الطبية، فلا يوجد سوى “شيزلونج” ليستريح عليه المريض إذا استدعى الأمر ذلك، والطبيب لا يحتاج سوى يديه و سماعته و عينيه
ليشخص الحالة التى تقف أمامه
من داخل مستشفى الإسماعيلية العام، وقسم الحميات، نلاحظ بالصور تجول عدد من القطط داخل أروقة المستشفى، دون أي تصرف يذكر من قبل الإدارة
وفى كل يوم يزيد عجز الأطباء والموظفين والعجز المالي الذي يعاني منه المستشفى يفوق المليار
اتمناً من رئيس الجمهورية أن “يدرج قضية المستشفيات الحكوميه على جدول أعمال أول جلسة للحكومة من أجل إيجاد حلول جذرية لكل المشاكل التي يعاني منها المستشفيات الحكوميه والتى يدفه ثمن هذا الفساد هو الفقير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE