.

.

محمود المهدى يكتب:ظاهرةاطفال الشوارع وطرق حلها

محمود المهدى يكتب:ظاهرةاطفال الشوارع وطرق حلها

مثلما يقال (لكل داء دواء) فظاهرة اطفال الشوارع ظاهره خطيره ولكن ليس هناك مستحيل وكان لابد من ايجاد اليه معينه لحلها بل والاستفاده منها  ايضأ وهنا لابد ان نسرع في العلاج فشخصي الضعيف اقترح علي المسؤلين الاسراع في انشاء مدينه خاصه ومجهزه بكل ما يلزم الاطفال منذ التقاطهم وحتى خروجهم للحياه العمليه من البنيه التحتيه والخدمات ومن سيقومون علي رعايتهم والمدارس والملاعب وايضأ ايجاد بعض المهن التي تتماشي معهم تحت رعاية متخصصون ومدربون على اعلي مستوي وتحويلهم من عبأ على الدوله والمجتمع الي اشخاص نافعين لانفسهم ووطنهم الحبيب ومنتجين ومحبين لبلدهم وليس ناقمين عليها فللاسف تركهم يجعلهم فريسه سهله في ايدي العابثين في الظلام بامن الوطن فهم الان لابد ان نعترف بانهم كارثه بكل المقايىيس وهم سبب اكثر من 50% من الجرائم الحاليه على ارض مصر المحروسه والشرق الاوسط فهم لقمه صائغه في ايدي من يريدون بنا الشر وتأجيج الفتن بين افراد الشعب والنسيج الواحد فارجو من المسؤلين وعلى رأسهم السيد ( رئيس الجمهوريه) والحكومه وكل الشرفاء الاسراع بتبنى هذه الملف الخطير والشائك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE