.

.

مغامرة داخل مولد سيدى أبو عصايه

1 min read

مغامرة داخل مولد سيدى أبو عصايه

 

مصطفى محمد

من مساعد مجبراتى إلى أكبر متخصص في علاج الألام الظهر لاسيما الانزلاق الغضروفي والرباط الصليبي وليس هذا فقط بل أيضا الألام العنق وغيرها ….قبل أن أقص لكم عن المغامرة التي قمت بها عايز بس أوضح يعنى أيه مجبراتي ؟! المجبراتى ده بإختصار زى حلاق القرية كده الناس الغلابة كانوا بيلجأوا ليه علشان توفير مصاريف الكشف عند الدكتور وكمان لأن أحنا أحسن شعب يتنصب عليه وبنصدق الخرافات نموذج القصة دى سبب شهرته كل الأسباب دى أرخص من الأطباء وحريف كلام …..عارف في نوع يعالجك بالإيحاء يعنى صاحبنا ده بيوحى للمريض أو الضحية أنه بقى أحسن وللأسف الناس بتصدق …كتير من الناس اللي حواليا في المنطقة كلمونى عن معجزاته في العلاج والطريف والمؤسف في نفس الوقت أن أداته في العلاج عصا صغيرة في نفس طول السواك بالظبط ….كان لازم أستغل موهبتى في التمثيل.-وأنا صغير كنت عامل فريق تمثيل في بيتنا مكون من كل عيال الجيران وياما عملنا روايات- جبت رقمه وأتصلت بيه …أيوه يافندم الحاج محمد القاضي معايا رد عليا بصوت الراجل اللي كان صاحب المطعم في فيلم” السفارة في العمارة” اللي هو فطاطرى الدقي ….أيوه معاك …دخلت معاه بسيناريو نص مكشوف ودي إستراتجية بتبعها في كثير من الأحيان …. بمعنى إن لما سألت عنه عرفت إنه غاوي شو فقولت له إني صحفي وسمعت عن خبراته ومعجزاته وقدراته ونفسي أتأكد منها بنفسي أزاى بتعالج الإنزلاق الغضروفي بعصاية خشب صغيرة قاللى تعالى وأنت تتأكد بنفسك خدت منه العنوان بشتيل البلد بجوار الدائري إمبابة ….. وبصفتي من إمبابة وحافظها صم روحت ركبت عربية بشتيل اللي هيه بعد عربيات البصراوى اللي هي جنب كوبري النفق اللي هي قبل المنيرة الغربية ….أول حاجة لفتت نظري وأنا ماشى على الطريق معرض وورشة موتسيكلان ملك لمحمد القاضي- كويس بيفهم في أمراض العمود الفقرى للموتسيكلات- كنت عمال أضرب بصوابعى على رجلي طول الطريق مستعجل عايز أروح أشوف النجم نزلت زى ماقاللى عند موقف عربيات بشتيل تحت الدائرى أتصلت بيه أيوه ياحاج أنا وصلت ورايا بتاع عصير قصب ” السلام” رد عليا ابن أخته و في نفس الوقت المساعد بتاعه اللي شغال معاه من وهو في رابعة إبتدائى” أيوه ياباشا بص قدامك هتلاقى واحد بتاع سجق” ….”قولت له تمام قاللى جنبه شارع أمشى فيه مشيت” وأنا ماشى لاقيت شخص ضخم الجثة بينده عليا من أول دور فى برج سكنى شكله جديد قاللى “أطلع يابرنس” طلعت وزى الأفلام لقيت عنده ناس ياما وأستقبلنى إبن أخته قاللى “حمد لله على سلامتك ياريس شوفت زباين الحاج” قاللى أسمك أيه قولت مصطفى عبد الرحمن قاللى باين عليك إسكندرانى ضحكت وقولت له” أيوووه عليكوا يابتوع القاهرة عيال بتفهموها وهيه طايرة” ضحك فخورا وقاللى تشرب أيه قولت له شكرااا أنا صايم النهارده الأثنين كل سنة وأنت طيب وقاللى الحاج ده بيسوى الهوايل وخدنى فى جولة أتفرج على براويز متعلقة على الحيطان فيها جرايد كتير ناشرة عن معجزاته منها جورنال رياضى عامل حوار معاه وهو نجم الغلاف ومن ضمن تصريحاته إن علاج أكوتى منساه فى أيده-من كام سنة الأهلى أشترى أكوتى من المصرى فى صفقة أتكلفت 11 مليون وأتصاب والأهلى لبسه- ومقال لعمنا محمود السعدنى بيمدح فى القاضى وأزاى إن أطباء لندن فشلوا فى علاجه والقاضى هو اللى عالجه وأنا مستمتع جدا بدورى فى الفيلم ومقضيها إنبهار وإندهاش وهما مستمتعين كلفتوا الزبون وهيقول قوالة فى الحاج بقى المهم دخلنى أوضة بتاعة السكرتارية وعرفنى على الكاست أحمد المحامى وكومبارس فى التليفزيون أسمه محمود بشير وأتنين كده لزوم الشغل وجاء موعد المواجهة خرج عليا الحاج أتيا بكل ثقة أهلا بالصحافة وأنا مازلت مستمتعا بدور المبهور- أمتع حاجة أنك تمثل دور رسمته لنفسك في سيناريو وتكون مصدقه- قاللى أنا عايزك تخرج تسأل الناس عن رأيهم فيا – وبالفعل سألت الناس اللى قاعدة بره أقل واحد وصفه بالبروفسير وعودت له مرة أخرى وسألته عن تاريخه فى الطب قاللى شوف أنا راجل إبن بلد ومن مواليد 1956 بحى بولاق أبو العلا اشتغلت وأنا شاب مساعد مجبراتى في البصراوى- منطقة بإمبابة10 سنين وأنا عندي 35 سنة لاقيت نفسي قادر أضيف للشغلانة وجبت كل كتب العمود الفقري اللى تتخيلها وقرأتها كلها ودلوقتى بقالى أكتر من 20 سنة في الشغلانة دى ثم حس إنه أوفر حبتين قاللى أنا مش بحب أتكلم عن نفسي أسأل الحالات وأنا كمان هأسمحلك تبقى موجود معايا وأنا بكشف بس لما تكون الحالة راجل طبعا مش ست أنا راجل بفهم في الأصول وفعلا دخلنى لما خلص حالة ست وخلانى أخد رأيها جوزها كان معاها قاللى أنا أسمى مدحت سعد فهمي جاى مخصوص من الحوامدية مراتى عندها إنزلاق غضروفى….أصدقاء كتير نصحونى أروح له كنت خايف ولما لاقيت سمعته سبقاه جيت وريته الأشعة من غير مايبص فيها قال على المرض اللى عند مراتى بالظبط وقاللى بعد جلستين مراتك هتبقى عال ودى الجلسة التانية ومراتى مبسوطة وحاسة بتحسن ….ألتفت لمراته قالت لى أنا أسمى مريم فخرى حبيب كل اللى قالوا جوزى مظبوط وأنا حاسة إنى خفيت لفيت على الناس عنده والحاجة الأساسية المشتركة أملهم فى التخلص من أوجاعهم

على الهامش

عم الحاج بيأخد ثمن الكشف 200 جنيه والإستشارة 20 جنيه
حضرت حالة لشاب ضرب بالعصاية على ظهره والطريف فى الموضوع إنه يضربه بالعصاية جامد ويقوله الحتة دى بتوجعك يقول الشاب أه مالازم توجعه مش بتضربه فيها يافتك وبعد ماكشف بالعضاية دهن ظهر الشاب بمياه ساخنة وقال له روح أستحمى بميه سخنة وهتبقى زى الفل الشاب بعد ماكشف أول ما قام قاللى أنا دلوقتى أحسن ومفيش أى ألم….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE