.

.

القنطرة شرق كتلة مشاكل بالإسماعيلية

القنطرة شرق كتلة مشاكل بالإسماعيلية

يعيش أكثر من‏55‏ ألف نسمة هم سكان مدينة القنطرة شرق بالإسماعيلية في نقص تام للخدمات الأساسية بسبب تجاهل المسئولين لحل مشاكلهم المزمنة والتي تتمثل في توفير مياه شرب صالحة

وتشغيل خطوط الصرف الصحي الجديدة وتجهيز المستشفي المركزي بالمعدات الطبية والكوادر البشرية والقضاء علي أزمة المعابر المائية وإحلال
وتجديد سوق الأربعاء والسماح بالبناء علي أرض هيئة قناة السويس وغيرها من مطالب ضرورية‏,‏ وحتي نظهر الصورة الحقيقية لما يجري علي الأرض
التقينا شرائح مختلفة من المواطنين لسرد معاناتهم التي قمنا بعرضها علي المسئول التنفيذي  بالمدينة من خلال السطور التالية
يقول حسن عواد رئيس مجلس محلي مركز القنطرة شرق السابق  أن مياه الشرب بها شوائب وتؤثر سلبا علي صحة المواطنين وهناك ارتفاع في نسبة الإصابة بأمراض الكلي بخلاف ضعفها وقدمنا شكونا للمسئولين لحل هذه المشكلة وبالفعل حدث تحرك ايجابي لهم في اوقات سابقة بشأن إنشاء شبكة جديدة للمياه وتوصيلها بمحطة التوطين وتوقف كل شيء دون إبداء أي اسباب‏.‏ أما بخصوص مشروع الصرف الصحي فمازالت المشكلة قائمة بشأنه بين جهاز تعمير سيناء الداعم له والشركة المنفذة التي رفضت الانتهاء منه قبل أن تحصل علي حقوقها المالية وهو مادفع الأهالي لتوصيل المواسير بين منازلهم وغرف الصرف الصحي بشكل عشوائي وأدي ذلك لغرق الشوارع والميادين بالمياه الملوثة التي تؤثر علي البيئة‏.‏
ويضيف صلاح اليماني موظف أن هيئة قناة  السويس مازالت في حالة عناد شديد مع أصحاب  المساكن ترفض منحهم خطابات لإحلال وتجديد منازلهم بحجة أن منازل الأهالي مقامة علي أرض ملكها وهي في حاجة لها عند التوسع في مشروعاتها الاقتصادية المقبلة وهذا كلام نظري بدليل استحالة تنفيذ ذلك بعد بناء كوبري السلام ونفق الشهيد أحمد حمدي ولابد من إيجاد حل لفض النزاع الدائر الآن بين الطرفين لاسيما وأن المسئولين عن المرفق العالمي حرروا محاضر ضد السكان الذين أجروا ترميما لمنازلهم القديمة وتم تحويلها للمحكمة وصدرت بحقهم أحكام جنائية بالحبس ونحذر من تداعي هذه الأزمة في المستقبل القريب إذا تم إلقاء القبض علي هؤلاء البسطاء ووضعهم في السجن‏.‏
ويشير أحمد عبد الفتاح أعمال حرة الي أن مشكلة المواصلات بالقنطرة شرق تتمثل في عدم وجود الوسيلة الآدمية للتحرك بها في محيط  المدينةالقديمة و الجديدة وليس أمامنا سوي استقلال سيارات النصف النقل والتوك توك نظرا لأن مرفق النقل الداخلي لايكفي احتياجات الأهالي وبه ثلاث سيارات ميكروباص فقط ولابد من حل هذه المشكلة ودعم المرفق بعدد إضافي من الميكروباصات لمواجهة الازدحامات في ساعة الذروة وقت خروج الموظفين وطلاب المدارس من أعمالهم مع تحديد تعريفة الركوب لسيارات الميني باص وتثبيتها حتي يتم إيجاد حل للقضاء علي ازمة المواصلات الداخلية وبخلاف ذلك مطلوب إعادة قرار تخصيص حارة لأبناء القنطرة شرق أمام المعابر المائية للمرور منها نحو القنطرة غرب لأنهم يتعرضون للعذاب اليومي نظرا للضغط علي معديات السيارات والأفراد وكوبري السلام‏.‏ ويوضح مروان سعد محاسب أن الوضع الصحي بالقنطرة شرق سييء للغاية بسبب عدم قيام المستشفي المركزي بدوره لعلاج المرضي واستقبال حوادث الطرق لندرة الأجهزة الطبية والكوادر البشرية وحقيقة هذه المنشأة لاتصلح سوي مركز طبي ولا أدري ماهو سر تجاهل المسئولين عن القطاع الصحي المستشفي الذي أصبحت له دور مهم لوقوعه في محيط طريق القنطرة  العريش رفح والذي تستخدمه مئات السيارات يوميا ويشهد وقوع تصادمات دامية ولابد من سد العجز بالمستشفي المركزي وعلي وجه السرعة وأن يخضع للرقابة لأن بعض الأطباء لايوجدون في النوبتجيات المخصصة لهم وقد لمست ذلك بنفسي وبالتحديد في ساعات مابعد منتصف الليل‏.‏
ويؤكد عبد الرحمن سعادة مزارع أن الأعمدة الكهربائية في الشوارع والميادين مصابيحها معطلة حتي عند مدخل كوبري السلام ومعدية السيارات المنطقة مظلمة وهذا يؤدي لوقوع حوادث السطو المسلح وتتضاعف معاكسة الفتيات والسيدات التي تصل لحد التحرش وهي ظاهرة جديدة علي مجتمعنا ونحن نطالب بإحلال وتجديد المحولات الكهربائية واستبدال الأسلاك الهوائية بالكابلات الأرضية لأننا نخشي عواصف فصل الشتاء والأمطار الغزيرة التي تؤدي لحدوث مكروه للمواطنين أثناء سيرهم في الطرقات العامة‏.‏
ويستكمل سلامة العايدي أعمال حرة الكلام قائلا‏:‏ أن هناك نقصا شديدا في المدرسين المتخصصين في مواد اللغتين العربية والأنجليزية والحاسب الآلي والعلوم بالمدارس الحكومية وهذا يسبب معاناة لأبنائنا الذين لايجدون مفرا أمامهم سوي الحصول علي دروس خصوصية بعد انتهاء اليوم الدراسي بجانب شكوي المعلمين من القائمين علي المنظومة التعليمية الذين يتدخلون بالمجاملة في نقل المدرسين حسب مزاجهم الشخصي دون مراعاة للدور وهناك البعض منهم يعيش حالة من السخط علي مايحدث ولابد للمسئولين عن القطاع التعليمي  بالإسماعيلية أن يراجعوا مايجري بالقنطرة شرق لأن هذا الملف مليء بالمشاكل‏.‏
وطالب محمود عبد الدايم ميكانيكي بضرورة زيادة حصة الدقيق للمخابز البلدية بالقنطرة شرق من اجل مواجهة الأزمة الحقيقية في توفير رغيف الخبز المدعم الذي يحتاج للرقابة علي المنتج منه في بعض المخابز نظرا لعدم مطابقته للمواصفات وبيع كميات منه كعلف للحيوان والمزارع السمكية ولابد من القضاء علي هذه المشاكل مراعاة للمواطنين البسطاء‏.‏ اما بخصوص سوق الاربعاء فقد تحولت لبؤرة تلوث للبيئة لكثرة مياه المجاري في محيطها والحاجة الملحة لتطويرها ومنع تداول السلع الفاسدة بداخلها سواء التموينية او الغذائية التي يطرحها ضعاف النفوس لتحقيق مكاسب مالية‏.‏
ويناشد علي عبد الواحد تاجر المسئولين عن قطاع الاسكان وضع القنطرة شرق علي خريطة بناء وحدات سكنية اقتصادية حتي يستفيد بها الشباب المتزوج حديثا لان  المدينة لم ينفذ بداخلها سوي مشروع  مساكن الاولي بالرعاية التي تم توزيعها مع حل مشكلة الارتفاعات بالنسبة للعقارات الخاصة مع القوات المسلحة التي تمنع البناء علي الاراضي اكثر من‏4‏ ادوار بالنسبة للعمارات‏.‏
وابدي احمد سلامة حداد مسلح اسفه الشديد للانفلات الامني الذي تشهدة القنطرة شرق بين الحين والاخر من وجود عصابات مسلحة للسطو علي السيارات بمختلف انواعها والمصانع الموجودة بالمنطقة الصناعية وتهديد وترويع المواطنين ولابد من تكثيف الحملات في المناطق المتطرفة من  المدينةالتي تقع علي الطريق الدولي القنطرة العريش مع وضع ضوابط علي المعابر المائية للقضاء علي الزحام والمشاجرات في محيطها وملاحقة تجار المخدرات الذين ينشطون مع حلول الظلام لترويج بضاعتهم للمدمنين‏.‏
ومن جانبه اكد محمد ابو العينين سكرتير مدينة القنطرة شرق بالإسماعيلية  ان مشاكل مياه الشرب والصرف الصحي يتوقف حلها علي وجود اعتمادات مالية من جهاز تعمير  سيناء لمنحها لشركة المقاولون العرب التي تقوم بتنفيذ عمليات الاحلال والتجديد لهذه المرافق وللاسف هناك بعض من المواطنين استغلوا احداث الثورة وتعدوا علي شبكات الصرف الصحي وقاموا بتوصيل مواسير عليها لتصريف مياه المجاري التي اغرقت الشوارع والميادين نظرا لعدم تشغيل محطات للرفع‏.‏
وقال ان مستشفي القنطرة شرق من المنشآت الصحية الحديثة وهناك مذكرة لدي المسئولين عن القطاع الصحي بالمحافظة لتوفير المعدات الطبية والكوادر البشرية حتي يعمل علي الوجه الاكمل لانه بالفعل جميع الحالات الحرجة من الحوادث يتم تحويلها لمستشفيات القنطرة غرب والعام والجامعي بالاسماعيلية‏.‏
واضاف انه تم اعتماد‏130‏ الف جنيه لتطوير سوق الاربعاء واقامة منفذ للسمك داخله ورفعنا طلبا لقطاع التموين بزيادة حصة الدقيق لتغطية احتياجات المواطنين وبحثنا عملية ادخال الغاز الطبيعي للمنازل لكن قامت الشركة المسئولة عنه بعمل دراسة جدوي ثبت خلالها ارتفاع تكلفة التنفيذ
لذا تم صرف النظر عن هذا الموضوع بشكل مؤقت‏.‏
واشار سكرتير مركز ومدينة القنطرة شرق بالاسماعيلية الي انه يجري عمل البنية الاساسية لانشاء‏400‏ وحدة سكنية خلف مدرسة جمال عبد الناصر الاعدادية وفور وصول الاعتمادات المالية سوف نشرع بالبناء وطرح الشقق والحجز بين ابناء  المدينةلمن تنطبق عليهم الشروط‏.‏
وأوضح انه سيتم تركيب مصابيح موفرة بالشوارع والميادين وبخصوص المنطقة المظلمة في محيط كوبري السلام تمت مخاطبة المسئولين عن قطاع الكهرباء لتوفير محولين كهربائيين بدلا من اللذين تعرضا للسرقة مع احداث الثورة وبخصوص الانفلات الامني يبذل رجال الشرطة جهدا في الوقت الراهن بتنظيم اكمنة ثابتة ومتحركة من اجل القضاء علي البؤر الاجرامية‏.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE