أخر الأخبار
الرئيسية » تقارير » المطابع الأميرية ..تاريخ طويل

المطابع الأميرية ..تاريخ طويل

المطابع الأميرية ..تاريخ طويل

 

البعض قد لا يعرفها سوى عندما تم ذكر إسمها فى قصة تزوير الإنتخابات لصالح الرئيس المعزول محمد مرسى والبعض لا يعرف دورها الفعال والبعض لا يعرف تاريخها ولكن إذا تحدثنا عنها بصورة حيادية سوف نتمكن بمنتهى البساطة من معرفة دورها الفعال على مر العصور إنها الطابع الأميرية و يعود تاريخ إنشاء ”المطبعة الأميرية“ في بولاق إلى أكثر من 187 عاما فقد أنشئت مطبعة بولاق في سبتمبر عام 1235 هـ – 1820 م و افتتحت رسميا في عهد محمد على باشا عام 1821م. و كانت تطبع الكتب العسكرية للجيش، ثم تطورت بعد ذلك حيث قامت بطبع الكتب الأدبية و العلمية و المدرسية.في أكتوبر 1862م قدم محمد سعيد باشا المطبعة هدية إلى عبد الرحمن بك رشدي، ثم اشتراها الخديوي إسماعيل باشا وضمها إلى أملاك الدائرة السنية، ثم عادت ملكا للدولة في 20 / 6 / 1880م و ذلك في عهد الخديوي توفيق، و قد أصدر جمال عبد الناصر في 13 أغسطس 1956 القرار بقانون رقم 312 لسنة 1956، بإنشاء الهيئة العامة لشئون المطابع الأميرية، و إلحاقها بوزارة الصناعة، و قد عقد مجلس إدارتها أول جلساته، بتاريخ أول سبتمبر سنة 1956، برئاسة عزيز صدقي، وزير الصناعة آنذاك، و منذ ذلك التاريخ قررت وزارة الصناعة إقامة مبنى جديد للهيئة في منطقة إمبابة على مساحة قدرها 35000 متر مربع تقريبا، كما زودتها بأحدث ماكينات الطباعة المتطورة حتى يتهيأ لها كل أسباب النهوض برسالتها.
افتتحت الهيئة –رسميا– مبناها الجديد في عهد أنور السادات، حيث افتتحها إبراهيم سالم محمدين، وزير الصناعة آنذاك يوم السبت 28 جمادى الآخر سنة 1393 هـ الموافق 28 يوليو سنة 1973 م و اعتبرت الهيئة من الهيئات ذات الطابع الاقتصادي، و ذلك بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1039 لسنة 1979.

مطبوعات الهيئة
الجريدة الرسمية: و هى الجريدة الرسمية للدولة و تصدر كل خميس.
الوقائع المصرية: وهى أقدم صحيفة مصرية. و تصدر الآن كملحق للجريدة الرسمية غير أنها تصدر يوميا عدا الجمع والعطلات.
المطبوعات الحكومية، الكتب القانونية، التقاويم، المصحف الشريف.

 

أسامة عليوة

المطابع الأميرية ..تاريخ طويل   البعض قد لا يعرفها سوى عندما تم ذكر إسمها فى قصة تزوير الإنتخابات لصالح الرئيس المعزول محمد مرسى والبعض لا يعرف دورها الفعال والبعض لا يعرف تاريخها ولكن إذا تحدثنا عنها بصورة حيادية سوف نتمكن بمنتهى البساطة من معرفة دورها الفعال على مر العصور إنها الطابع الأميرية و يعود تاريخ إنشاء …

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 2.4 ( 1 أصوات)
0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*