.

.

دكتورأحمد محمديكتب:استلام الجزية من الأجانب في مقابر تل العمارنة

1 min read

دكتورأحمد محمديكتب:استلام الجزية من الأجانب في مقابر تل العمارنة

كان الملك المصري يستلم الجزية من مختلف الشعوب التي خضعت للإدارة المصرية وذلك لكي يعبروا عن ولائهم وذلك عن طريق تقديمهم فروض الطاعة للملك وللدولة وفى نفس الوقت يكونوا من رعاة الملك وأتباعه وفى حمايته. حيث يكونوا تحت سلطة الملك الذي اخضع تلك المنطقة وتلك الشعوب.فقد تكرر المنظر أيضا فى مقابر الأشراف بتل العمارنة وترجع أهميته كما أشار د/على رضوان تحويلا لمسار الملك من دعوته الدينية التي كانت شاغله الأكبر إلى الاهتمام بالأمور السياسية والدنيوية فصور الملك وهو يستقبل الوفود الأجنبية ويستقبل الجزية منهم.
من مقابر المجموعة الشمالية:-
مقبرة “حويا” (رقم 1) على الحائط الغربي منظر مؤرخ بالعام الثاني عشر ,الشهر الثاني من فصل الشتاء ,اليوم الثامن,يشير النص إلى استلام “اخناتون” الجزية من الشعوب الخاضعة للإدارة المصرية , وهى: “خارو”(سوريا),”كوش”(أثيوبيا/جنوب السودان),وجميع البلاد مجتمعه . ويمثل المنظر الملك والملكة جالسين فى محفة فاخرة محمولة على أعناق رجال الحاشية , وتضع “نفرتيتي” زراعها حول وسط زوجها “اخناتون”فى حنان وحب ,وهذا الوضع كان شائعا منذ الدولة القديمة وتشاهد الأميرات يمشين خلف المحفة يتبعهن وصيفاتهن .
ولم يكن حاضرا منهن إلا اثنتان,وكان يسير فى ركاب الموكب ثلة من الجنود الذين على ما يظهر قد جندوا من قبائل البدو لأنهم كانوا مسلحين بالعصي الخاصة المعقوفة , كما كان كل واحد منهم يحلى شعره بريشتين,وكان “حويا” يلبس ملابس عادية , ونشاهد كاهنا يحرق البخور إمام المحفة الملكية فى حين نجد على رأس الموكب طائفة من الغلمان والرجال يرقصون بحركات عنيفة , وهؤلاء قد يكونوا هتافين ومتفرجين يعبرون عن شعورهم بالفرح لهذه المناسبة , وكان يتبع الموكب الملكي عربات ملكية يحرسها سائسون.
إما الجزية التي أحضرتها الأمم الخاضعة , فكانت محمولة إمام الموكب يحرسها الشرطة , وجزية الشمال تحوى عربتين وأربع ركائز من النحاس وعددا عظيما من الأواني المنمقة وأواني أخرى عليها أغطيتها فى صورة رؤوس حيوانات وقد وضعت على قواعد لأجل إن يفحصا الفرعون . إما جزية الجنوب فخاصة بمدينة هذه الأصقاع ,وتحتوى على عبيد وضعوا فى الأغلال ,وقد ساروا فرادى وأزواجا,وأولادهم ونسائهم خلفهم . كما تحتوى على جلود فهود ,وحلقات من الذهب ,وحليات مزينة بالأزهار والنباتات أيضا .هذا بالإضافة إلى حقائب ملأي بالتبر والعاج وسن الفيل والقردة الحية والغزلان وفهد.وقد كان عدد العبيد من السوريين يفوق عددهم من السودانيين ,إذ نجدهم قد مثلوا فى تسعة صفوف يختلف عدد كل صف من أربعة إلى ستة , وكلهم ينتظرون مقدم الفرعون , وقد كانت كل طائفة فى حراسة ضابط مصري وحارس. ولما لم تكن هناك أعمال حربية فلا بد أنهم كانوا عبيدا أو ورهائن لضمان الجزية المفروضة على بلادهم. ومعظم هؤلاء المساجين كانوا عبيدا مصفدين بالأغلال.
وقد تكرر المنظر أيضا فى مقبرة “مري رع الثاني” (رقم 2) على الحائط الشرقي صور منظر استلام الجزية ,وتاريخ هذا الحادث قد محي,والظاهر انه كان مثل التاريخ الذي وجد على مقبرة “حويا” القريبة منه وعلى ذلك يمكن إن يكون السنة الثانية عشرة من حكم “اخناتون”.
الواقع إن النقوش التي فى قبر “حويا” قد سجلت حادثة لجلب الجزية من “سوريا”و”كوش”والشرق والغرب,وجزر البحر, ومن المحتمل إن هذا الوصف كان مجرد تقليد . ونشاهد هنا الملك والملكة جالسين جنبا لجنب, وقد احتضنت الملكة الملك حتى يخفى جسد احدهما الأخر , فلم يظهر من جسم “نفرتيتي”سوى الخطوط الخارجية, وخلفهما بناتهما الست وهو عدد لم نجده فى اى رسم آخر,والأميرتان الجديدتان فى هذا المنظر هما “نفر نفرو رع” والأميرة”ستب- ن- رع”. ويجلس الملك على عرش ينتهي من أسفل بمخالب أسد ,كما يضع أقدامه على وسادة ,وقد حمل كل وفد من الوفود الأجنبية منتجات بلاده : فحمل وفد النوبيين أواني ذهبية وسبائك الذهب والدروع والسهام فضلا عن الحيوانات الأفريقية وأنياب الأفيال وريش النعام , بينما يتميز الوفد الليبي بملابسه ذات الثنيات وأغطية الرأس ذات الريش وقد احضروا معهم بيض وريش نعام , فى حين يظهر أفراد الوفد الأسيوي بملابسهم المزركشة الفضفاضة ولحاهم الطويلة محملين بهداياهم من الأواني ذات الطراز الأسيوي وقد انحنى الجميع تحية للملك.
إما الصف السفلى فيتكون من الأميرات الثلاث الصغيرات وكل منهن منشغلة بعمل تقوم
به فنرى الأميرة “نفر نفرو أتون تا شريت” وهى تدلل حيوانا صغيرا وفى وسط الصف نرى الأميرة “نفر نفرو رع” وهى تحمل على زراعها غزالا صغيرا وفى أخر الصف نرى الأميرة ” ستب إن رع” وهى تحاول إطعام هذا .باقي المقابر لم يكتمل زخرفتها

 

باحث دكتوراة بجامعة المنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE