.

.

سرطان الإلحاد يدمر العالم العربي

1 min read

سرطان الإلحاد يدمر العالم العربي

12.3% فى مصر.. 5% من السعوديين ملحدين..أرقام متابينة فى باقى الدول العربية

 

قمر حسن

ما هو الإلحاد؟؟و لماذا يقوم الشباب بالاتجاه إلى الإلحاد؟؟و كيف نحمى الشباب من الإلحاد والتطرف؟؟..الإلحاد هو مصطلح عام يستعمل لوصف تيار فكرى و فلسفي يتمركز حول فكرة إنكار وجود الخالق أو أية قوة الهية بمفهوم الديانات السائدة فمنطق الإلحاد هو إنكار وجود الله و ان ما لم تثبته التجربة العلمية يكون خاطئا و تافها و منقوصا من أساسه و هذا مفهوم الإلحاد قديما ثم اكتشف الإنسان ان الحواس البشرية تعجز عن إدراك أمور كثيرة و ليس معنى هذا ان هذه الأمور غير موجودة فالعين البشرية تقف عاجزة أمام رؤية الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا او الاميبا بينما تنجح فى هذا بواسطة الميكروسكوب و الملحد هو إنسان تعرض لمؤثرات تسببت فى بناء شخصيته و اثرت فى تكوينه الفكرى مع جانبه العقائدى ليظهر على سلوكه و يصبغ تصرفاته و تشكل مذهبه فى الحياة و العلاقات..و أهم الأسباب التى رصدها كثير من الباحثين فى مسألة الإلحاد و أبرزها هى: 1-غياب القدوة الصالحة فى الأسرة و المدرسة ووسائل الإعلام فينشأ الشاب و هو لا يعرف دينه حق المعرفة ولا يحبه كما يجب فيسهل عليه تركه لأى سبب…2-تعرض الشاب وخاصة فى بدايات تكوينه الفكرى و قبل نضجه للفكر الإلحادى من خلال قراءته للكتب الفلسفية واتصاله بمفكرين ملاحدة وإعجابه بأدابهم و خاصة من كان له أسلوب عرض جميل كأدابهم…3- تغلب الشهوات على بعض الشباب ويرون ان الدين يمنعهم منها ويشكل حاجزا بينهم و بين رغبتهم فى الاستمتاع بالحياة وعدم معرفتهم لحكمة تحريمها مع غلبة الشهوة تجعلهم يرغبون فى الإلحاد…4-انفتاح العالم الفضائى بشقيه القنوات والانترنت وما بيث فيهما من شهوات و شبهات تأخذ كل واحدة منها بنصيبها من شبابنا مع عدم وجود حملة تحصين مضادة لأثارها السلبية…5-أنظمة الحكم وما سببته للناس من فتن فى دينهم فبعضها يروج الالحاد ويقيم المؤسسات التعليمية والأنشطة التى تبثه بين الناشئة وأخرى تدعى انها تعتنى بالدين ومؤسستها ربما عن قصد او غير قصد ممثل سىء للدين مما يتسبب فى ردة فعل عكسية من الدين و المتدينين ولسان حال هؤلاء الشباب يقول: اذا كان هذا حال حملة الدين من الظلم و الانكباب على الدنيا فكوننا بلا دين أفضل…6-عدم قيام مؤسسات التربية من تعليم و معاهد و جامعات بأنشطة تذكر للوقوف فى وجه موجة الالحاد الجديدة وبطء استجابتها للمستجدات العالمية والحراك الاجتماعي والشبابي ..7-دور النشر والمقاهي الثقافية ووسائل الاعلام والمواقع الالكترونية التى تروج الفكر الالحادى دون وجود بدائل منافسة لها يلجأ إليها الشباب…8-وجود فئات فى المجتمع التى خلطت بين الدين والعادات و أساءت للدين من خلال حماسها غير المنضبط وجهلها العريض ليتحول الدين عندها الى مظاهر لا يصاحبها فى كثير من الأحيان جواهر نقية فتسببت فى حدوث رد فعل معاكس عند بعض الشباب …9-إشكاليات الحضارة وأزمة الهوية السائدة بين الشباب مع عدم وجود الأماكن التربوية المقنعة التى تحوى الفكر والإيمان إضافة إلى السلوك…10-انتشار الظلم وعدم قدرة الضعفاء على الوصول إلى حقهم حتى مع اللجوء الى مؤسسات حكومية في العالم الإسلامى بشكل عام وكان لنا فى الربيع العربي موعظة فى خطر الظلم وشيوعية بين الناس…ولكن السبب وراء ظهور الالحاد هو الفن و الإعلام لهما دور فى ظهور الإلحاد بسبب الأفلام السيئة التي تعرض الأن وتأثيرها على حياة الشباب فهو فى النهاية هروب من الواقع و منابر الملحدين الإعلامية فى العالم العربي فيسبوك و تويتر والمدونات هى الوسائل الاعلامية الاكثر تداولا بين الملحدين العرب لأسباب عدة ربما من أهمها ان تتيح للمستخدم خيار عدم الكشف عن تفاصيل هويته وقد اجرى قسم المتابعة الاعلامية لى بى سى بحثا على شبكات التواصل الاجتماعى فى العالم العربى عن كلمة ملحد باللغة العربية والانجليزية وتبينت ان مئات من صفحات فيسبوك وحسابات تويتر التابعة لملحدين من العالم العربى جذبت الاف المتابعين لها ومن هذه الصفحات الملحدين التونسيين التى تضم اكثر من 10الاف متابع والملحدين السودانيين التى تضم اكتر من 3000 متابع وايضا شبكة الملحدين السوريين التى تضم اكثر من 4000 متابع وعدد متابعى حساب آراب أثيست الثمانية آلاف متابع وهنا يمكننا القول بأن عددهم حول العالم يتعدى ال 10% ولكن فى مصر اصبحت نسبتهم 12.3% بمعنى ان هناك نحو 866 ملحدا فى مصر و ان 5% من السعوديين ملحدين اى فى بلد يبلغ عدد سكانها 29 مليون نسمة و اصبحت نسبة الملحدين فى المغرب 325 ملحدا و تونس 320 ملحدا و سجلت باقى الدول العربية ارقام متباينة لكنها ليست بالكبيرة اذ يتواجد بالعراق 242 ملحدا و 178 فى السعودية و 170 فى الاردن و34 فى ليبيا و 70 ملحدا فى سوريا و 3 فى اليمن…و السؤال هنا هل منتقدو الدين و المجاهرون بالالحد فى مأمن؟؟ الجواب بالنفى فقد سجن العديد من الاشخاص فى جميع انحاد العالم العربى لقيامهم بذلك وذكرت تقارير اعلامية ان شابا سعوديا فى العشرينات من عمره قد حكم عليه الإعدام بعد ان نشر مقطع فيديو لنفسه يمزق نسخة من القرآن الكريم و فى وفى عام 2014 حكمت محكمة مصرية على طالب يدعى كريم اشرف محمد البنا بالحبس ثلاث سنوات بتهمة ازدراء الاديان وترديده عبارات من شأنها تحقير الذات الالهية و فى 2015 توجه المصرى احمد حرقان الذى كان قد اعلن عن أرائه الإلحادية فى احدى القنوات التليفزيونية الى قسم الشرطة فى الاسكندرية ليقدم بلاغا ضد عدد من الأشخاص متهما اياهم بالتعدى عليه هو وزوجته أثناء سيرهما فى الشارع بسبب معتقداته…أهم الحلول لتطويق الإلحاد فإننا لا بد ان نستحضر تجربتين ناجحتين فى مجتمعنا الاولى هى تجربة مكافحة الارهاب و الاخرى مكافحة المخدرات و قضية الحبس و الاعدام لدعاة الالحاد و مروجيه يجب ان لا نغفل ولا نخاف منها و اذا كنا نرى ان مروج المخدرات يستحق الإعدام فإن داعية الإلحاد أحق بالإعدام منه و اذا كنا جميعا لا نرضى بمن يتطاول على الملك باعتباره ولى امرنا فكيف يمكن ان نرضى بمن يتطاول على ملك الملك عز وجل لكن الامر ينبغى ان يكون بعدل ورحمة وبرفق وإحسان وليس بغلظة فتوبة ملحد يجب ان تكون احب الينا من سفك دمه ولو طبق حد الردة على ملحد واحد معاند ومكابر بعد نصحه ودعوته للخيرلا نقطع دابر الإلحاد سنين عددا و هنا لا ينبغى بأى حال ان نغفل عن دور التربية المتضامنة بين الاسرة و المدرسة و المسجد ووسائل الاعلام ورعاية الشباب والاندية الثقافية اذ ان الالحاد ظاهرة منتشرة فى الغرب و ستنتقل الينا ضمن ما نستورده من هناك وما لم يكن لدينا حلول وقائية فلم نستطع ان نقاومه بكفاءة مهما كان لدينا من تدين و اناس صالحين لذلك يجب ان نتحرك لمقاومة الإلحاد على بصيرة و هدى والله الهادى و الموفق إلى سواء السبيل ولله الأمر من قبل و بعد….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE