.

.

مركز سمالوط مرفوع من الخدمة

مركز سمالوط مرفوع من الخدمة

سيارات الكسح ضيف غير مرغوب فيه بمراكز المنيا

 

المنيا: هشام صابر

من بين 11 مركزا ومدينة بمحافظة المنيا لايزال مركز سمالوط المركز الوحيد المرفوع من خدمة الصرف الصحي حيث يجري حاليا تنفيذ المشروع في المركز في حين توجد مشاكل فنية أخري تعوق خدمة الصرف الصحي في بعض المناطق بباقي المدن والمراكز.

ففي منطقة شرق المحطة بمركز ملوي تم توصيل شبكة الصرف الصحي بالمنطقة منذ أكثر من عام ولكن المشروع معطل في المنازل التي لاتزال تقوم بالتخلص من مياه الصرف الصحي من خلال سيارات الكسح وذلك بسبب عدم الانتهاء من خزانات التجميع.

أما في منطقة أبوهلال جنوب مدينة المنيا وهي من أكثر المناطق العشوائية كثافة بالسكان توجد مشاكل فنية في توصيل مواسير الصرف في الشوارع بسبب ضيق الشوارع والتي لا يتجاوز عرضها من متر الي مترين مما اضطر الأهالي الي عمل توصيلات صرف غير مطابقة للمواصفات الفنية دون علم المسئولين.

إبراهيم عبدالهادي قطب من سكان منطقة شرق المحطة بمركز ملوي يقول: استبشرنا خيرا بتوصيل خدمة الصرف الصحي الي مركز ملوي حيث وصلت الخدمة بالفعل الي المنازل في معظم الأحياء بالمركز ولكن المشكلة لاتزال قائمة في منطقة شرق المحطة، حيث تم توصيل المواسير في الشوارع وكذلك الوصلات الخاصة بالمنازل، ولكن العمل متوقف في خزانات التجميع، وبالتالي لم يتم الاستفادة من خدمة الصرف الصحي، ونضطر الي استخدام سيارات الكسح في شفط مياه الصرف الصحي.

أما في منطقة أبوهلال جنوب مدينة المنيا فيقول عنها المواطن خالد محمد عبدالعزيز إن سكان المنطقة يعيشون في مأساة حقيقية حيث يصل منسوب مياه الصرف الصحي الي نصف متر وأن مسارات الصرف تصل الي مستوي عدادات المياه في بعض المنازل بعد ارتفاع مستوي الشوارع، وأشار المواطن الي أن سبب مشكلة انفجار مواسير الصرف المتكرر يرجع الي صغر قطر المواسير التي تصل الي 10 بوصات بينما المفترض أن يصل حجم الماسورة الي 18 بوصة.

المشكلة الكبيرة المتعلقة بالصرف الصحي بالمنيا تتمثل في محطة الصرف القديمة والمتهالكة بمدينة المنيا والتي تمثل خطورة بالغة بسبب إلقاء 60 ألف متر مكعب من هذه المحطة في مصرف المحيط ثم في مجري النيل دون معالجة ورغم أن الأزمة أو المشكلة قديمة ومتفاقمة إلا أن مشروع المحطة البديلة بالظهير الصحراوي الغربي لم يتم الانتهاء منها.

 

على الجانب الأخر قال الدكتور سمير رشاد أبو طالب، عضو مجلس النواب، عن دائرة مركز سمالوط بالمنيا، إنه تقدم بطلب لتوصيل الصرف الصحي للمجالس القروية بالبيهو وقلوصنا وبني خالد شرق النيل، ووافقت وزارة التخطيط على إدراج مشروع الصرف الصحي لبعض القرى بمركز سمالوط، ضمن هيئة الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي للعام المالي 2016/2017.

أوضح رشاد، أنه تم تخصيص مبلغ 5 ملايين جنيه، لقرية بني خالد، و2 مليون لقرية إطسا، و2 مليون للحتاحتة، بالإضافة إلى استكمال محطة صرف سمالوط 20 ألف متر في اليوم، بمبلغ 15 مليون جنيه، وجار التنسيق مع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بشأن باقي القرى المذكورة في الطلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE