أخر الأخبار
الرئيسية » محافظات » حسين عبد الرازق يكتب:زوال الثروة السمكية بالفيوم

حسين عبد الرازق يكتب:زوال الثروة السمكية بالفيوم

حسين عبد الرازق يكتب:زوال الثروة السمكية بالفيوم

 

السياحة والثروة السمكية فى بحيرة قارون بالفيوم إلى زوال بسبب الإهمال وإلقاء مخلفات الفنادق الموجودة علي البحيرة( بركة قارون) وفتح مصرف طاميه على المياه الربانية الجميلة فمن المعروف أن المياه تزيد فيها من شهر يوليو إلي شهر أكتوبر من كل سنة وهذا يؤدي إلي إرتفاع منسوب المياه إلى أقصي درجاتها مما يؤدي إلى غرق الأراضي الزراعية وألاف الفدادين المزروعة بداية من مركز سنورس وبعض قري مركز سنورس بما فيها منشية  طنطاوي  وتضر أيضا مركز أبشواي وهو من أكبر مراكز الفيوم ومركز يوسف الصديق وبهذا قد تضر جميع الأراضي المطلة على ساحل بركة قارون منها عزبة ماهر شاكر بجوار علاء الدين … مصرف سعيد والسبب الرئيسي لتزايد المياه هو مصرف طاميه والجبل المجاور للبركة من الحد البحري عندما تزيد الرياح بناءا على ذلك تنزل كمية كبيرة من الرمال وبعض الحجارة  الموجودة فى الجبال التى تحيط بالبحيرة تنزل فى المياه وهذا يؤدي إلى فقد أكثر من ألاف الهكتارات فى مياه البحيرة ولذلك تضيق مساحة البركة الأصلية ومع نزول الرمال ومخلفات الفنادق وفتح مصرف طامية على البركة يرتفع منسوب المياه ويضر الأراضي الزراعية والمساكن ويضر أيضا بالشكل الجمالى لبحيرة قارون والجزء المهم فى بحيرة قارون هو العنصر السياحي ونزول المخلفات الخاصة بالفنادق يؤدي أيضا إلى موت الأسماك فى البحيرة بجميع  أشكالها وأنواعها وللأسف هذا يضر الثروة السمكية التي يعيش عليها أكثر من نصف سكان الفيوم حيث يعتمدون على صيد الأسماك وبيعها والتربح منها والجدير بالذكر أن البحيرة كانت عامل جذب مهم  لجميع سكان الدول العربية والأوربية حيث كانت تساهم بشكل كبير فى السياحة وسقوط  المخلفات يؤدي إلى كبر حجم المرارة لدى الأسماك لذلك نناشد وزير البيئة والمسئولين عن البيئة فى الفيوم والمحافظ وجميع المسئولين عن السياحة فى الفيوم بسرعة حل المشكلة حتى يعود إقبال السياح على البحيرة مرة أخرى مع الضرب بيد من حديد ومحاسبة أي فرد يتسبب فى تفاقم تلك المشكلة

حسين عبد الرازق يكتب:زوال الثروة السمكية بالفيوم   السياحة والثروة السمكية فى بحيرة قارون بالفيوم إلى زوال بسبب الإهمال وإلقاء مخلفات الفنادق الموجودة علي البحيرة( بركة قارون) وفتح مصرف طاميه على المياه الربانية الجميلة فمن المعروف أن المياه تزيد فيها من شهر يوليو إلي شهر أكتوبر من كل سنة وهذا يؤدي إلي إرتفاع منسوب المياه …

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !
0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*