أخر الأخبار
الرئيسية » تليفزيون » وفاء عامر.. نجمة فوق العادة

وفاء عامر.. نجمة فوق العادة

وفاء عامر.. نجمة فوق العادة

 

مصطفى محمد

وفاء أحمد محمد عبد الغفار عامر  الشهيرة بوفاء عامر نجمة من العيار الثقيل فى كل مرة تثبت أنها نجمة فوق العادة  حاولت وأنا أحلل مسيرة وفاء عامر أن أضع خطوط عريضة ألخص بها المشوار التى خاضته لن أخوض فى بداياتها كثيرا لأننى أرى أن  وفاء كانت تقاتل من أجل الحصول على فرصة حقيقية تثبت من خلالها تمكنها وتمرسها وقدراتها المتنوعة ..مشوار طويل ولكن إذا أردنا  أن نتوقف عند لحظات إستنثنائية لابد أن نقف عند البداية الحقيقية التى أثبتت من خلالها قدراتها كممثلة قادمة بقوة بالتحديد فى مسلسل ” جسر الخطر” مع العملاق صلاح السعدنى دور صعب ومعقد أثبتت من خلاله وفاء أنها كانت بحاجة لعين خبيرة تحسن توظيف موهبتها ومع كاتب كبير مثل محمد صفاء عامر ومخرج مخضرم مثل جمال عبد الحميد لابد أن نرى وفاء فى قالب جديد ولكن إذا أردنا  أن نحكم بدقة ونرى براعتها فلابد أن نقف عند تجربتها المتميزة فى مسلسل ” ملح الأرض” حيث التناقض فى أداء شخصيتى  التوأم ” جواهر وسماهر”  هنا أكدت من جديد أن عملها مع الكبار يمنحها قدرات ومساحات أكثر للتنوع والتجدد فوجود محمد صبحى وخيرى بشارة كافى لأداء المهمة على أكمل وجه تمر السنوات وتخضع وفاء لإختبار صعب تجتازه بمنتهى البراعة ألا وهو شخصية  الملكة نازلى فى مسلسل ” الملك فاروق” مع تيم الحسن فى 2007  تؤكد خطواتها وقدراتها على الإختيار وترسخ قاعدة أنها أصبحت نجمة تخاف على إسمها وتريد أن تصنع مجدا جديد وفى العام التالى كانت على موعد مع إختبار لا يقل صعوبة  فعلى الرغم من صغر مساحة الدور إلا أنها منحته روحا مختلفة  ببراعة تحسد عليها  إنها على موعد مع  دور والدة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى مسلسل ” ناصر” عام 2008 عبقرية متفردة وتجسيد أكثر من رائع تواصل وفاء رحلة الصعود بثبات فى كل تجربة جديدة بعد ذلك بإشتراكها فى مسلسل ” الدالى” الجزء الثانى والجزء الثالث مع الراحل نور الشريف ثم مسلسل” إبن الأرندلى” مع يحيى الفخرانى مرورا بالإختبار المثير للجدل بمسلسل ” كاريوكا” عام 2012 وعلى الرغم من حالة الجدل إلا أننى أراها كانت فى قمة النضج الفنى وقناعتى الشخصية أنها بذلت مجهود فوق العادة  على مستوى السينما قبلها بعام وبالتحديد فى عام 2011 فى دورها المختلف فى فيلم ” كف القمر” أرى أنه تحدى من نوع خاص أن تؤدى سيدة عجوز وأم لخالد صالح وحسن الرداد وهيثم أحمد ذكى ولكنننا أتفقنا أنها تبدع عندما تجد الفرصة وعندما تجد الواعى الفاهم المدرك لقدراتها لذا وجود خالد يوسف كفيل بأداء تلك المهمة كل هذه الرحلة توجتها مؤخرا بقالب مختلف تماما ودور جديد عليها دور ” منيرة” فى مسلسل ” الطوفان” ولم يكن غريبا أن نراها فى حالة توهج فريدة فخبرة السنين ووجود مخرج بحجم خيرى بشارة وكاتب بحجم بشير الديك  فلابد أن ترى  هذه الحالة ..منيرة أنت على موعد مع  مشاهدة تحدى من نوع أخر فدورها فى الفيلم الذى يحمل نفس الأسم دور صغير وهامشى ولا يمكنك أن تضبط فيه أى إختبارات على مستوى الأداء ولكنه مكتوب بعناية فائقة فى المسلسل أكبر أشقائها وأطيبهم على الإطلاق مغلوبة على أمرها تعيش مع زوج شرير” خالد مخلوف”  تاجر جشع يظلمها ويعيش وقته كله مع زوجته الأخرى النجمة المعتزلة” شريفة” ويهملها فهى على مدار عشرين عام زواج تعيش مع والدتها  ومع ذلك فى كل مرة تخدع بأساليبه الملتوية وتعيش حالة إستثنائية متفردة بعد حملها منه بعد مرور خمسة عشر عام من زواجهما ولاتعلم بمؤامرة زوجها وأشقائها لقتل والدتها وتعيش فى غربة وتتعرض لصدمة كبيرة بعد معرفتها بالمؤامرة وفى النهاية تنجو من الطوفان هى وإبنها وأصغر أشقائها ” يوسف”  ..رحلة طويلة خاضتها وفاء عامر وفى كل تجربة تخوضها ومع كل دور تؤديه تثبت بالدليل القاطع أنها نجمة فوق العادة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*