.

.

شيماء فرغل تكتب لحظات من الأمل

لقد مضى عام بكل أفراحه وأتراحه وأحزانه والآمه.
وأتى علينا عام جديد لا نعلم ماذا يحمل لنا هذا العام هل يحمل لنا احلام جميله او سوف نستيقظ علي كوابيس ! هل هذا العام يحمل لنا لحظات من الامل ام لحظات من الياس ؟ لقد مضت سنه بها كثير من الاحداث منها ماكان خيبة أمل، مضت سنه كان الحزن بها هو الشئ الذي يغلب علي اغلب منازل الشرق الأوسط، وليس مصر فقط ولكن بعد كل ما حدث في هذا العام من حوادث وموت ودمار وفقدان بعض البشر لمعالم الانسانيه مازلت اؤمن بالأمل في أن الله لن يترك الموت والظلم والقهر هو الحاكم في أرواحنا العادل فى أمورنا،
مازال الأمل في كل ضوء سيخرج يحمل الخير مازال الأمل في شروق شمس جديده تحمل الأمان والمستقبل لأطفالنا، هل تلك الآمال كثيره علينا وعلي أطفالنا؟
هل من الممكن أن نعيش بدون موت بدون تيتم أطفال وحزن أمهات ؟ هل كثير أن نعيش بدون هدر أرواح وموت شباب؟
مازال الأمل في الله أن يرحم هذه الامه من كل ألم مازال الأمل في ايام جميله ستاتي ونتمني من الله أن يجعل الأعوام المقبله تحمل الخير والأمان لهذه الامه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE