الرئيسية / رياضة / أحمد عادل عبد المنعم بعد رحيله: كنت أتمنى الاعتزال في الأهلي وسأعود مرة أخرى

أحمد عادل عبد المنعم بعد رحيله: كنت أتمنى الاعتزال في الأهلي وسأعود مرة أخرى

أحمد عادل عبد المنعم بعد رحيله: كنت أتمنى الاعتزال في الأهلي وسأعود مرة أخرى

 

أعلن نادي مصر المقاصة بشكل رسمي تعاقده مع حارس مرمى النادي الأهلي أحمد عادل عبد المنعم لمدة عامين ونصف في فترة الإنتقالات الشتوية الجارية.

وخرج أحمد عادل من قائمة النادي الأهلي الأفريقية والتي شهدت تواجد 22 لاعب، وضمت حارسي مرمى فقط وهم محمد الشناوي وشريف إكرامي.

وكان الأهلي قد أعلن تعاقده رسمياً مع حارس مرمى إنبي علي لطفي في فترة الإنتقالات الجارية ليدعم مركز حراسة المرمى تحسباً لرحيل أحمد عادل.

ونشر أحمد عادل عبد المنعم عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “إنستجرام” بيان يودع فيه جمهور الأهلي بعد رحيله.

وجاء نص البيان كالتالي:         

كم كنت أتمنى أن تكون كلماتي هذه في يوم اعتزالي بين جدران هذا الكيان العظيم ، وليست يوم ابتعادي عن النادي وانتقالي لآخر ..وكما هو معلوم للجميع بأن تعدد المشاركة والاستمرار في اللعب تزيد من مستوى اللاعب دائما وتخلق المنافسة الدائمة في المركز الواحد ، والعكس صحيح.

وكلما طُلب مني اللعب في أضيق وأصعب الظروف وفترات انخفاض مستوى الفريق ، فإني أمتثل وأُلبي النداء وأبذل قصارى الجهد ولحد اللعب مصاباً وعدم التنصل من المسؤولية .

وبرغم تلقي العديد من العروض من كبرى الأندية في مصر سابقاً ، إلا أنني كنت أغلق الباب على الفور ، لعدم تصوري ارتداء قميص غير النادي الأهلي الذي نشأت وتربيت فيه ، ولحاجة الفريق لوجودي خلال هذه الفترات ، ولعدم الإعتقاد بمحاولة الضغط على النادي للعب أساسياً في ظل احتياج الفريق لخدماتي أو المطالبة بتعديل عقدي أو أو أو … وكنت دائماً آملا للمشاركة وتمثيل الفريق بأخذ فرصة حقيقية للتعبير عن نفسي وامكانياتي الفنية ، وليس اللعب لمباراة أو لإصابة أخ لي ثم العودة مجدداً لدكة البدلاء أو الخروج من القائمة ككل.، فإني الآن على أعتاب الإنتقال إلى نادٍ آخر وبذل أقصى ما أمتلك لإثبات نفسي وذاتي حتى آخر نفس لي في الملاعب .

نعم ، سأشتاق لقميص الأعظم محلياً وعربياً وإفريقياً ، ولجمهوره الجبار الذي حماه وعالحلوة والمره معاه فأنتم من تحملت كثير الصعاب من أجل فرحته ، وتحاملت على نفسي ومستقبلي من أجل الفخر بإسم نادينا العظيم .

ولكن ، هناك عودةٌ ما ، سواء كلاعب مرة أخرى أو مدرب ، أو حتى معكم في الثالثة شمال .

 

عن Mostafa Mohamed

صحفى شاب عضو نقابة الصحفيين جدول المشتغلين رئيس تحرير جريدة بتوقيت مصر مواليد 7 يوليو 1983

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*