.

.

إستغاثة عاجلة من المسنين إلى المدير العام لمديرية التضامن الاجتماعى ببورسعيد

إستغاثة عاجلة من المسنين إلى المدير العام لمديرية التضامن الاجتماعى ب

مسئولى إدارة الاسرة والطفولة يهددون ويتوعدون المسنين لانهم يشكرون إدارة دار المسنين؟

المسنين يصرخون : نتعرض للقلق والازعاج ليلآ بسبب الزيارات الغير قانونية؟

 

يعدّ كبار السن أكثر فئات المجتمع التي تحتاج للاهتمام والرّعاية بعدما قدّمته من خدمات وأفكار ساهمت وبشكل كبير وفعّال في بناء عالمنا الحاضر وقد نادت كلّ الثقافات والأعراف والأديان بضرورة احترام كبير السن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ويأمر بالمعروف وينه عن المنكر. إنّ احترام كبار السن مسئوليّة على الدولة ومئوسّساتها وعامليها والمؤسسات الخاصّة وأفراد المجتمع فرداً فرداً .

وعلى تلك الأريكه يتوكأ عليه ذلك العجوز الذي شيبتهُ الأيام وأصبح ذا شعر أبيض

رُبما لم تُتعبه الأيام كثيرآ ولكن المُسنين كثيرآ مايصمتون عن تلك الالم يمضون في حياتهم وﻻيلتفتون للخلف

هُم حكمه الزمن حيثُ عاشوا سنوآت كثيرة وأكتسبوا كثيرآ من هذه الحياه التي رُبما تتلبسُها البأُس والشقاء فهم ليسو مثلنا على أقل وجع يتعبون زمنهم كان زمن الانقياء فلا يروق لهم هذا الزمن تمنيتُ أني عشتُ في ذلك الزمن ولم أرى زماني الآن لأنهُ يتلبسهُ الكثيرُ من الألم والمعاني المؤلمه والخبيثه والسيئه ايضآ قليل تجد قلوبهم تنبض بالوفاء والنقاء أجد بأن المُسنين انقياء جميلون هُم فهم نبضُ هذه الحياة البائسة

حكاويهم مُشوقه وذات زمن قديم ولكنهُ جميل يُغلفه البساطة والعفوية يتلبسُهم الكثير من النقاء والجمال

ف محظوظين جدآ من لديهم كبار السن أستمتع بالحديث معهم أشعر بأن حياتهم كانت سهل جدا أشعر بالأمان من كلامهم

كبار السن هم من يعلمونا في هدا الزمان كلامهم نستفيد منه كثيرآ نعم نلاحظ هذا ان كبار السن عندما يجالسوننا نجدهم يذكرون الجميع بالخير نجدهم ينصحون ولا يقولون الا خير نجدهم يسألون عن صحة الجميع وما أجملهم حينما يطيلون صبرهم على الاطفال والمراهقين ويبدون لهم النصائح المثمرة بدون تشنج أو عصبية أو تمسك بكلمتهم القيم والمبادئ تتكون بداخلنا ونتعلمها من داخل الأسرة هذه المبادئ، والقيم تتشكل على أساسها طريقتنا فى الحياة،أن القيم والمبادئ هى المعتقد الثابت والفكر الثابت الذى لا يتغير بداخلنا مهما تغيرت الأحوال من حولنا.

و أن صاحب القيمة والمبدأ الصحيح لا يتنازل عنه أبداً، فإذا أراد الرجل الأمانة فتكن الأمانة بمثابة المبدأ الذى يقيم عليه عهده ومعاملاته، مضيفة أن المبادئ والقيم بمثابة أشياء تولد داخلنا وتتكون على مراحل فى حياتنا أنه من القيم والمبادئ أن يؤمن الشخص بحلمه ويضع قيم ومبادئ للوصول إليها، لذا فلتجعل القيمة والمبدأ سبب حماسك وإصرارك على الوصول إلى حلمك . ن “هناك من الأشخاص من يمتلكون المبادئ والقيم ولا يتنازلون عنها مهما كانت قسوة الحياة عليهم ومهما صدمتهم ظروف الحياة ومهما صار كثير من الناس ضدهم فلا تنسى (طوبى للغرباء ن الأشخاص الذين يسقطون مع الرياح الشديدة ويتنازلون عن مبادئهم هم أكثر ضعفاً، فيوماً ما سيواجهون صدمة لا يقدرون على تحملها، لأنهم بلا مبادئ وقيم، مضيفة أن الأشخاص الذين يعيشون بلا مبدأ يموتون دون أثر.

أنت من ستختار من تريد أن تصبح من هؤلاء الأشخاص قيم نفسك من أنت الآن واعمل على أن تجد لنفسك هدفا ورسالة ومبدأ وقيما . لنجعل مبادئنا وقيمنا تمكث وتترك أثراً ولنؤمن أن من لديه حلم مثل البنيان فلا يقوى البنيان إلا بأعمدة قوية ولا ينهار إلا إذا ضعفت أعمدته فقيمك ومبادئك هى جذور حلمك . أن أكبر خطأ ستتعثر به فى طريقك هو أن تتجه نحو المغامرات الآمنة وتتجنب الخطر، فالخطر يرسخ أعمدة قيمك ومبادئك وبذلك ستختبرك الحياة، مضيفة “حلمك هو سنتك الدراسية وقيمك ومبادئك هى دروسك فإذا رسبت بها…! بادر بغرز مبادئ وقيمك فى بنيان يهتز، ولا تنسى اغرز قيمك بغير عنف فلربما ينهار عليك هذا البنيان فرغم ضعفه لكن وقوعه لابد أن يترك أثرا بك، واحمدوا الله على أجمل النعم التى بها أرسخ المبادئ والقيم نعمة الإسلام. أيها السادة أنوه مشيرآ موضحآ لقد أرسل للجريدة شكوى مريرة من قبل نزلاء جمعية مبرة المسلمين والمعروفة بإسم دار المسنين ببورسعيد وحيث وردت إلينا شكوى موقع عليها عدد ( 40 مسن ومسنة) والذين يقيمون بصفة دائمة بدار المسنين ببورسعيد وهذه الشكوى مدرجة بها مر الشكوى ضد القائمين على إدارة الاسرة والطفولة بمديرية التضامن الاجتماعى ببورسعيد وحيث ورد بالشكوى بأن السادة المسئولين وتم ذكرهم بالاسم من قبل المسنين وهم كاالاتى: الاساتذة . منال عبد السلام . والسيدة الروبى . من مسئولى إدارة الاسرة والطفولة وحيث ذكر ضدهم ومن حال لسان المسنين بأنهم

إعتادوا إقتحام الدار علينا ليلآ وأحدثوا لنا الازعاج والقلق الشديد ونحن كبار السن ونعانى من العديد من الامراض المزمنة والتى تستدعى الهدؤ الراحة النفسية التامة . وأيضآ ذكر المسنين فى شكوتهم ضد مسئولى إدارة الاسرة والطفولة بأنهم شاهدوا سمعوا أن القائم والمسئول على الاشراف للدار ليلآ طلب منهم تقديم المستندات من خلال مستند خط السير والدال والموضح لسبب الزيارة ولكن تم الرفض والتجاهل وتعمدوا عن الافصاح عن زيارتهم ورفضوا رفضآ تمامآ إعطاء المشرف أى مسندات؟ لهذه الزيارة؟ أيضآ أشار المسنين فى شكوتهم ضد مسئولى إدارة الاسرة  والطفولة التابعة لمديريرية التضامن الاجتماعى ببورسعيد بأنهم تعرضوا لسوء المعاملة  من المسئولين المذكورين أعلاه وحيث قام المسئولين بفتح الواليب الخاصة بنا ومرورآ بفتح الثلاجات وأنهم عدم إحترام حرمة المكان بل وأهدروا مشاعرنا الانسانية؟ هذا والجدير بالذكر: بأن المسنين ذكروا فى شكوتهم أنهم عندما ذكروا وشكروا القائمين على إدارة الدار وبصفة خاصة المدير العام لجمعية مبرة المسلمين والمعروفة بدار المسنين تم تهديدهم بالوعيد والملاحقة بصفة دائمة وقالوا بالحرف الواحد  بأن مسئولى إدارة الاسرة والطفولة والذين كانوا بصدد الزيارة ليلآ بأنهم حيث صرحوا بالحرف الواحد قائلين ( ما إنتوا متبرمجين ؟ انكم تقولوا هذا الكلام ؟ انتوا هاتشوفوا هنعمل إيه ؟ أيضأ ذكر المسنين فى سطور شكوتهم أن مسئولى إدارة الاسرة والطفولة هددوا رجل الامن الخاص بدار المسنين وقالوا له حرفيآ ( كل يوم من ده ؟؟) هذا وقد ذكر المسنين فى شكوتهم بأن مديرة الدار وجميع إدارتها وكل العاملين بالدار يبذلون جهدآ مضنية ويقدمون لنا كل ما نحتاجه ويقدمون لنا كل سبل الراحة والطمأنينة لنا جميعآ كما أوصاهم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والذى كان سندآ قويآ لنا فى كل المحن التى مرت بنا وبدار المسنين وأيضآ الذى قام بزيارتنا أكثر من مرة وأشاد بالجهود المبذولة من قبل القائمين على إدارة الدارين الحنان والتكريم. وإننا كمسنين نشهد بأن مديرة الدر ومعها كل العاملين لايدخرون جهدآ ويتفانون فى خدمتنا وهذا هو عهدهم معنا منذأن تولت المديرة إدارة الامور. لذلك: نحن المسنين والذين تعرضوا للمضايقات والقلق النفسى من قبل مسئولى الاسرة والطفولة التابعين لمديرية التضامن الاجتماعى نتحرك ونطالب بسرعة تدخل المدير العام لمديرية التضامن الاجتماعى ببورسعيد ولا تخذا اللازم نحو مسئولى إدارة الاسرة والطفولة وضرورة التنبيه عليهم بعدم إزعاجنا من خلال زيارتهم الليلة الغير منطقية ومنطالب بضرورة وقف سياسة التهديدات والوعيد والترهيب من قبل مسئولى الاسرة والطفولة لاننا مسنين فى حاجة ماسة للاستقرار النفسى والاجتماعى ولاننا نمر بظروف مرضية قاسية ونحن فى أمس الحاجة لننعم بما تبقى لنا من عمر. وها نحن نضع شكوتنا على مكتب المدير العام لمديرية التضامن الاجتماعى ببورسعيد. وإن لم يتم حل مشكلتنا سنضطر تصعيد الامر لوزارة التضامن الاجتماعى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE