.

.

هل يحتفظ مسلسل “نور” بشعبيته بعد مرور 10 سنوات على عرضه ؟

هل يحتفظ مسلسل “نور” بشعبيته بعد مرور 10 سنوات على عرضه ؟

منذ 10 سنوات بدأ الجمهور العربى فى متابعة أحداث المسلسل التركى الشهير “نور” المدبلج للهجة السورية، وحقق شعبية كبيرة نظرا لأحداثه الرومانسية فى مشاهده وبين أبطاله.

مسلسل “نور” كان بداية لمعرفة الجماهير بالدراما التركية، وبداية للمشاكل الزوجية فى مجتمعنا، بسبب رغبة الزوجات فى التمتع بنفس المعاملة التى يتعامل بها مهند مع نور ضمن أحداث المسلسل.

وتعيد الكثير من القنوات العربية عرض المسلسل، فهل سيحصل على نفس نسبة المتابعة التى حصل عليها قبل 10 سنوات، الخبراء يؤكدون أن  “نور” قد يحصد نسبة متابعة كبيرة بالرغم من مرور كل تلك السنوات، فما زال نور ومهند بطلا المسلسل من الشخصيات التى يضرب بها المثل عند الحديث عن الرومانسية، كما أن المسلسل لا يوجد منه نسخة على الإنترنت لذلك فمن يريد متابعته لن يجد أمامه سوى متابعة القنوات التليفزيونية، ليتعرف على نور ومهند.

ويختلف المسلسل التركى ” نور” عن المسلسلات الرومانسية الأخرى، فهو لا يقدم الرومانسية بين رجل وامرأة مرتبطين، بل يقدم الحب والرومانسية بين الأزواج، وينقل صورة جيدة للترابط الاجتماعى وأهمية الأسرة فى حياة كل شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE