.

.

 أحمد أبو العلا يكتب :كلمتين و بس؛:تركيا بين الخيال والواقع

 أحمد أبو العلا يكتب :كلمتين و بس؛:تركيا بين الخيال والواقع

المتابع للشأن التركى يراه محير .. يطالب الأخرين بما لا يفعله .. وينهى الأخرين عن ما يفعله .. يتكلم عن الحريات .. و فى سجونه اصحاب القلم و الفكر و المعارضين .. يتدخل فى الشأن الداخلى للدول و يمنع .. بل تسقط طائرة لمجرد انها اخترقت المجال الجوى الخاص بها
مع العلم بأن كلنا يعلم ان هناك فرق كبير بين الخطأ المتعمد و الغير متعمد .
كأن نشن حروب على اراضى دول ذات سيادة بدعوى حماية المصالح و مطاردة مخالفين الرأى .
او أن نبنى سدود على نهر دجلة و اكرر سدود و ليس سد حتى وصل الامر مؤخرا أن يجف نهر دجلة فى احد مدن العراق ؟!
و ما ادراك و ان يجف نهر ؟!!
أى ان الدولة التى تسعى منذ زمن للإنضمام للاتحاد الاوربى .
تسعى ايضا بشتى السبل لبناء امبراطورية ؟! و بأن تقحم نفسها فى الشأن الداخلى لمن يحول بينها وبين مخططاتها .. .. تتبع منهج القرصنة على مياه و شواطئ و جزر .
كلماتى الأخيرة لمن يهمه الأمر فى تركيا ( بطلوا تحلموا و عيشوا الواقع ) ( فاقد الشئ لا يعطيه ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE