.

.

أحمد أبو العلا يكتب: كلمتين و بس؛ التظلمات .. بداية .. و نهاية :

أحمد أبو العلا يكتب: كلمتين و بس؛
التظلمات .. بداية .. و نهاية :


قررت أن اخوض معركة تظلم لأبنى فى أحدى مواد الشهادة الأعدادية .
وبدأت الرحلة من تقديم الطلب بالأدارة التعليمية التابع لها المدرسة .. استقبلنى موظف وسلمنى الطلب ثم قال اطلع الدور الثالث .. السلام عليكم انا عايز أقدم طلب تظلم بعد حوار يخص عدد مواد التظلم و ملئ الطلب ثم طلب منى الموظف ان اذهب لأخذ تأشيرة .. من ( أ . … ) فى مكتب بالناحية الأخرى .. السلام عليكم !!؟ فلم يرد ( ماااشى ) بعد أن أنهى حواره مع بعض السادة الموظفين الذين يجلسون فى جنبات المكتب تكرم و تفضل بتوقيع سيادته فى أحد أركان الطلب .. ثم عدت مرة أخرى الى الموظف لأسلمه الطلب و طلب قيمة رسم التظلم و استخرج ايصالا ثم طلب منى الذهاب لنفس الموظف الذى قام بالتوقيع على الطلب لأحصل على توقيع ثانى له على نفس الطلب .. بس .. فى مكان اخر من الورقة ؟! فذهبت اليه دون افتح فمى قدمت اليه الطلب و قام مشكورا سيادته يالتوقيع الثانى فى احدى الأماكن الخالية من الورقة ثم عدت الى الموظف مرة ثانية ليعطينى القسم السفلى من الطلب بعد فصله من الطلب الأساسى .. و طلب منى ان اذهب لمقر الكنترول بإحدى المدارس لأخذ موعد .. و بدأت المرحلة الثانية من الرحلة و بعد وصولى لمقر الكنترول الذى كان مكتظا بأولياء الأمور والطلاب اصحاب التظلمات قدمت للموظف الطلب و بدوره ابلغنى بتاريخ و موعد حضورى و معى الطالب .. و فى التاريخ و قبل الموعد حضرنا الى مكان الكنترول واستكمالا للرحلة ووضع نهاية لهذه الرحلة التى ظهر فيها جليا المعاناة و الوقت الذى يمر على الطالب و أولياء الأمور ليحصلوا على إجابة لسؤال هل لهم حق ؟ و جاء ساعة الحسم بإستقبالنا و تسجيل اسماء طلابنا و الانتظار حتى يأتى دورنا و عندما حانت اللحظة استقبلنا القائمين على المكان بترفق و ابتسامة ليطمئنوا الطلاب و أولياء الأمور وشرح كيفية التعامل مع الموقف بتأنى و لطف و دون اى غضاضة بأن يقروا أن هناك خطأ و بعد ان كان ينقص إبنى 3 درجات و بعد تدقيق المختص بالمراجعة معنا و بالمقارنة بالإجابة النموذجية افاد انه من حق ابنى ان يحصل على الدرجة كاملة و ذلك لحدوث خطأ من المصحح و أن السيد موجه المادة سيرى الملاحظات التى تم تدوينها بمساعدة مسئول الكنترول الذى اعتبر نفسه فى هذا الوقت ( والد .. أخ .. للطالب الذى يجلس أمامه ) وابلغنا ان الرحلة قد شارفت على الانتهاء فى خلال 20 يوم تقريبا ليحصل الطالب على حقه .. تحية إعزاز و تقدير لمن يشعرون بالالام و معاناه الناس و يضعون انفسهم فى نفس المكان .. اخيرا .. ارجوا أن ينتبه الجميع لأن ( ما ضاع حق وراءه مطالب بضم الميم .. ولن أغلق القوس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE