.

.

أحمد أبو العلا يكتب: :كلمتين و بس: رمسيس و صلاح

أحمد أبو العلا يكتب:كلمتين و بس؛ 

رمسيس و صلاح 
سبق و أن كتبت عن مقارنه رمسيس بعد الاف السنين بأحد احفاده الذى ينتمى لنفس البلد ولكن دون فعل شئ يذكر لتاريخه و لنفسه .
و أظن اننى بذلك قد بخست حق مصريين اخرين قد انتهجوا منهج الإجتهاد و الإبداع ووصلوا بأنفسهم الى العالمية و رفعوا بذلك اسمائهم مقرونا بإنتماءهم لبلد له تاريخ دينى و حضارى .. فبعد أن صنع قدماء المصريين تاريخ يتباهى و يتفاخر به كل مصرى بين كل دول العالم .. جاء شاب من بعيد من بين احضان احدى قرى مصر الى القاهرة ثم الى العالمية من خلال مشوار ايجابى يجب أن يدرس ( بضم الميم ) لمشروع أى نشئ ليعلم و يعمل ليحقق احلامه و طموحاته ويرفع بذلك من شأنه و شأن بلاده و يقترن اسمه بإسم بلده .. لقد قام بإنجازاته ليلقب بأعظم و أغلى الألقاب عن استحقاق و جدارة و يتم التحدث عنه فى المحافل الدولية ( الفرعون المصرى ) بل وصل الأمر الى ان يمدحه احد السادة المعلقين المشهورين بأنه أعظم من رمسيس .. انه .. ( محمد صلاح ) الذى استطيع أن أقول أن رمسيس صنع تاريخ و صلاح يصنع تاريخ بكل تواضع ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE