.

.

مصطفى محمد يكتب: لاتعاند القدر

1 min read

مصطفى محمد يكتب: لا تعاند القدر

 

عندما يكون لدى موعد مهم فى الصباح الباكر وأستيقظ متأخرا لا أذهب.. وإذا أستيقظت باكرا ووجدت أن هناك أمور تعطلنى حتى ولو تبدو بسيطة فأننى أتخذ القرار وأعود إلى حيثما كنت  المسألة أننى أشعر أنها رسالة ألهية بأن هناك شيئا ما ليست فى صالحى لن أدعى أننى من أولياء الله الصالحين أو مكشوف عنى الحجاب وليست دعوة لعمل مقام لى ولكننى متيقن جدا أن إختيار المولى عزوجل لنا أجمل وأروع وأعمق من إختيارنا لأنفسنا ..من عادتى أننى عندما يحاصرنى الإكتئاب أعزل نفسى عن العالم حتى أعود لحالتى الطبيعية وأخرج متفائلا لذا لم يكن غريبا أن يسألنى الناس السؤال المكرر ” إنت مش بتزعل زينا؟

لا أريد جرك إلى شرك الشعارات والإكليشيهات والنصح والإرشاد ولكن صدقنى أعمق أسباب إحساسى الدائم بالسلام الداخلى أننى متصالح جدا مع نفسى وراضى بحياتى ومقتنع تمام الإقتناع بجميع القرارات التى اتخذتها فى حياتى  وألغى من قاموس حياتى  الجمل السلبية من عينة “ليه مبقاش زى فلان” .. ” إشمعنى علان”  أشفق كثيرا على من يحسد الأخرين على المنح الألهية وإذا خيرت من يتمنى زوال النعمة من الأخرين أن يحصل على نفس النعمة بالإضافة إلى أن يفقد مافقده من يتمنى زوال النعمة منه يعترض ويقول أنه يريد الجانب الإيجابى فقط من حياته   يعنى مثلا ممكن تلاقى واحد يقول فلان اتجوز وخلف وأنا لسه وينسى أو يتناسى أن هذا رزق ومن الممكن أن يكون المولى عزوجل فعل له ذلك لكى يفرح والده ووالدته قبل أن يموت أحدهما أو كلاهما وإذا خيرته وسألته تتجوز وتخلف إنت وتفقد والدك أو والدتك يقولك لأ ..فكرة إنك تبقى عاوز كل حاجة دى فكرة مرعبة  ومنتهى الأنانية ..صدقنى الوضع اللى إنت فيه هو أحسن وضع ليك لازم تعرف إنك واخد حقك تالت ومتلت وإن إنت عندك حاجات غيرك بيتمنى نصها أو حتى تمنها  عايز نصيحتى أصبر أيوه اصبر تنل..اصبر قليلاً فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت.. اصبر لكل مُصِيبةٍ وتجلًّدِ واعلم بأن الدهر غير مُخَلَّدِ.وتدبير..دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا بما حكم القضاء..وأفضل أخلاق الرجال التَّصَبُّرُ..لاتعاند القدر وصالح نفسك

كلمة أخيرة

الصبر مفتاح الجنة.

mostafa.mohamed218@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE