.

.

إيمان سمير تكتب: التحرش مرض العصر

إيمان سمير تكتب:التحرش مرض العصر

نظرة المجتمع لقضية التحرش تعد نظره ضيقه

بما ان اغلب طلاب كلية دار العلوم من الاناث وبالرجوع الى طبيعة الدراسه ف الكليه التي تشتمل على الشريعه بما فيها من احكام وتعاليم الدين الحنيف.

نجد ان مناقشة هذا الموضوع. يهم الكثير في دار العلوم وسوف يدق ناقوس الخطر ويجب على الجميع التعاون من اجل التغلب على هذة الظاهرة،والتي  تتفاقم مع مرور الوقت ،وسأعرض تعريفا شاملا لها

التحرش: و هو تلك الجريمه التي طفت على السطح قبل سنوات ويعتبر صيغة من الكلمات غير المرحب بها او الأفعال ذات الطابع الجنسي والتي تنتهك جسد أو خصوصية أو مشاعر شخص وتجعله يشعر بالترويع، أو الإهانة أو الانتهاك

ونجد اسبابا كثيره لظهور التحرش الا انه يمكن تلخيص اهم هذه الاسباب في نقاط رئيسيه

اولها الابتعاد عن تعاليم الدين من جهة الفتيات والشباب حتى ان الكثير من الفتيات يمكن وصفهن دون تجن مني ” بالكاسيات العاريات” مما يثير غرائز الشباب وايضا الكثير من الشباب غير ملتزم بالامر الالهي بغض البصر

وثانيها وجود ازمه اخلاقيه ناتجه عن سوء التربيه وانعدام الرقابه الاسريه وانعدام دور المؤسسه التعليميه والاعلام في الجانب التربوي

وثالثها حالة البطاله التي يعيشها الكثير من الشباب والترف الذي يعيشه البعض فالنفس ان لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل

اما رابعها هو عرقلة الزواج فباتت شروطه صعبة التحقيق مما يجعل الشباب يفرون منه.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE