.

.

أحمد أبو العلا يكتب كلمتين وبس ( الفيتو .. حق يراد به باطل )

أحمد أبو العلا يكتب كلمتين وبس ( الفيتو .. حق يراد به باطل )

أعتقد بل أشك .. أنه لو فكر العالم حينما كان يبنى ويؤسس قواعد و قوانين الأمم المتحدة و مجلس الأمن بفكر ما سيحدث .. و هنا أقولها أننى .. متأكد .. أن هناك العديد من التغيرات كانت ستطرأ على القوانين و خاصة .. مسألة حق الفيتو .. لمن ؟ .. لما لهؤلاء !؟ ..متى يستخدم ؟ .. و لماذا يستخدم ؟ .. و ما هى آلية إستخدامه ؟ .. هذه الاسئلة و غيرها ما قد يطرحها المتخصصون و المهتمون .. فهل من مجيب !! .. و تكون الإجابات شافية وافية تحترم عقولنا .. فلقد تحولت الأمم المتحدة و بالتباعية مجلس الأمن إلى عزبة خاصة تعلى ( بضم ال ت ) المصلحة الفردية و ضاربة بكل القوانين والتشريعات التى تنظم الحراك ( بكسر ال ح ) الدولى .. نعم هذا هو ما يراه المراقبون العامة منهم و المتخصصون .. اذ أن ذلك يظر جليا فى كل خطبا يحتاج الى قرارا دوليا ليدعم قضية تمس الإنسانية .. و هنا تعلوا المصلحة و تتحدث بكل فجاجة بعكس ما تسير إليه الأمور و تخالف الإجماع و يستخدم ( بضم ال ي ) .. الفيتو .. ليمنع ( بضم ال ي ) حتى ( التنديد ) و من كل هذا و ذاك اسمحوا لى أن أستخدم حق الفيتو الشخصى و أعترض و اندد و اشجب بل ( أدين .. بضم ال أ ) هذا الحق الذى أرى انه يراد به باااااااطل .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE