أخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وآراء » عمرو خفاجي يكتب.. الشرطه والشعب في النقل العام

عمرو خفاجي يكتب.. الشرطه والشعب في النقل العام

عمرو خفاجي يكتب. . الشرطه والشعب في النقل العام

………….

اصبح المواطن المصري الغلبان فريسه لكل من حوله من موظفي الحكومه وبات امر يومي

وللاسف الشديد الكل يحني رأسه ويتألم في صمت من خوفه علي اولاده ومستقبلهم المظلم

حدث امامي موقف في اتوبيس هيئه النقل العام رقم 59 وخط سيره التحرير مدينه نصرويحدث هذا الموقف كل يوم ..

ركبت هذا الاتوبيس في الساعه 3عصراً يوم الخميس من مدينه نصر ذاهب الي منطقه رمسيس وجلست علي المقعد في اخره ثم امتلائت المقاعد كلها والطرقه حتي اصبح الناس كأنهم في علبه تونه ويمر الكُمسري علي الركاب لدفع الاجره قال واحد منهم شرطه ولم يدفع الاجره ثم جاء الدور علي مواطن غلبان يقف علي سلم الاتوبيس من زحمته فقال المواطن للكمسري والله مش معايا فلوس وهنزل المحطه الجايه ويتوسل اليه

رد الكمسري الذي بوجهه علامه الصلاه الذي تستقل ننصف جبهته بكل بجاحه ماليش دعوه انزل اقف ياسطي واصر علي انزال هذا الرجل وعندما وقفت لادفع الاجره للرجل كان قد نزل بالفعل

فقلت للكمسري حرام عليك تكسر بخاطره وتنزله يمكن بيدور علي شغل ومش معاه فلوس وتسيب امين الشرطه ده اللي مقضيها بلطجه وبيركب ببلاش مع ان مرتبه كويس

نظر لي بسخريه قالي ده شغلي والاغرب من كل هذا ان جميع الركاب نظرو الي نظره تعجب معناها (انت ازاي بتتكلم هو لسه فيه حد في البلد بيعترض علي حاجه ) فقلت له شغلك تنزل الغلبان وتسيب البلطجي عشان بدلته الميري لم يرد وتبسم ابتسامه بارده  فقلت له والله ان الله ليكسر بخاطرك كما كسرت بخاطر هذا الرجل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*