أخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وآراء » مصطفى محمد يكتب :إفرد وشك

مصطفى محمد يكتب :إفرد وشك

 

مصطفى محمد يكتب :إفرد وشك

إذا أردت أن تنجح فى حياتك  وتظل سعيدا دائما إفرح لغيرك وإجعل نجاح من حولك يمنحك طاقة إيجابية لكى تنجح .. فالمولى عزوجل جعل لكل منا رزقه فى منطقة معينة تميزه عن غيره  لكى نحتاج ونشغل  ونكمل بعضنا البعض فى المجمل لايملك أحد كل شىء بمفرده..إياك أن تحسد أحد على نعمة  منحها له المولى عزوجل  فمن الممكن جدا أن  يكون بيمر بظروف شخصية فى حياته لو عدت عليك هتبقى فوق طاقتك بالبلدى كده  إنت عندك حاجة مش عنده وهو عنده حاجة مش عندك لو تيقنت من ده هتنجح جدا فى حياتك .. هتفضل دايما مبسوط.. أنا متصالح مع نفسى ومبسوط بحياتى كده ربنا يديمها عليا نعمة.. فالقواعد النفسية للسعادة هي تحرير القلب من الكراهية وتحرير العقل من القلق والعيش ببساطة وإعطاء الكثير وتوقّع القليل.. لو عايزنى أنصحك نصيحة.. إوعى تكشر وتندب حظك .. تفائل دائما وأبدا مهما كانت الضغوط.. أنا مريت بكوارث فى حياتى بالمعنى الحرفى للكلمة.. شوفت كل حاجة ممكن تهد أى بنى أدم.. تعرضت لكافة أشكال الوسائل التى ملهاش غير طريق واحد تنكد عليا  تعرضت للخيانة وناس كانت بتقف وتقوللى بكل ثقة أحنا بنكرهك ومش طايقينك ولما كنت بفتش عن السبب مكنتش بلاقى نفسى عملت لهم حاجة وغيره وغيره.. كل كارثة بتقابلنى بنساها وببص لحاجة إيجابية فى حياتى والكارثة اللى بعديها بأخد ثقة إنى قوى وقادر أهزم أى ضغوط أنا ثقتى بنفسى لاتهتز أبدا ودائما أشعر أننى أكبر  من أى تحدى وأقوى من أى ظروف  ..أسعد غيرك لتسعد لاتطلب من الله أن تكون سعيدا  ولكن أطلب منه أن تكون نافعا للناس فمتى كنت نافعا لغيرك أتتك السعادة  بنفسها.. مهما الظروف عاندتك أقف صامد وإوعى ثقتك بنفسك تتهز أبدا..
الفرق بينى وبين القطار .. القطار يقف فى محطات منتظرا من يقفون فى المحطة أما أنا فلا ولم ولن أقف فى محطات لأننى لا أملك تلك الرفاهية..

 

كلمة أخيرة

أنا مدتش حد على قفاه هو اللى قفاه جه فى ايدى يابيه

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*