أخر الأخبار
الرئيسية » تحقيقات » عمرو خفاجي يكتب…. اعترافات اب الطفلين المقتولين ريان ومحمد

عمرو خفاجي يكتب…. اعترافات اب الطفلين المقتولين ريان ومحمد

شهدت قضية مقتل الطفلين «ريان ومحمد» 3 و4 سنوات بعد اختطافهما بساعات تطورات مثيرة خلال الساعات الأخيرة حيث أدلى الأب بثلاث اعترافات تسببت في إرباك ضباط المباحث.

الاعتراف الأول

اعترف الأب في البداية أنه اتفق مع اثنين من تجار الآثار على توفير قطعة أثرية وحصل منهما على مليون جنيه ثم نصب عليهما ولم يورد لهما القطعة الأثرية المتفق عليها مما تسبب في حدوث خصومة بينه وبينهما هدداه بالإنتقام واتهمها بخطف وقتل طفليه.

الاعتراف الثاني

اعترف الأب بوجود خصومة بينه وبين إحدى السيدات حيث تربطه وبعض أصدقائه بها علاقة آثمة وأنه صورها عارية وهددها بالصور وأنه يتهمها بخطف طفليه وقتلهما.

الاعتراف الثالث

واختفى الأب عدة ساعات وعاد باعتراف جديد تسبب في ارباك المباحث حيث اعترف الأب بأنه هو الذي قتل طفليه وفشل ضباط المباحث في استخراج اعتراف تفصيلي من الأب الذي لم يبرر قتله لطفليه ولم يبرر سبب اعترافه ودخل في بكاء هستيرى.

موقف الأمن من الاعترافات

أكدت مصادر بمديرية أمن الدقهلية أنه جارى البحث والتحري حول ملابسات الواقعة وأنه تم أخذ الإعترافات الثلاثة من الأب على محمل الجد وجارى تجميع الخيوط للكشف عن حقيقة الواقعة وملابساتها.

وأشارت «المصادر» إلى أنه أنه لا يمكن عرض الأب على النيابة في هذه المرحلة بتهمة قتل الطفلين، مرجعة السبب إلى أن «اعترافه بقتل طفليه قد لا يكون حقيقياً، حيث أنه يهزى بكلمات وحكايات غير مفهومة ومرة يعترف بالقتل ومرة أخرى يتهم آخرين ومازال البحث مستمرا حول الواقعة».

ووذكرت المصادر أن وزارة الداخلية انتدبت مفتش من الأمن العام بالوزارة ليترأس فريق التحقيق بالدقهلية لسرعة الكشف عن غموض الواقعة.
وقال شهود مقربين ان الرجل لم يقتل ابنائه ولكن فيه اسماء ناس كبار ذكرت في النيابه منهم لواء وعضو مجلس نواب كانو داخلين معه في ثفقه اثار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*