.

.

الأهلى يرفض الضغوط ويتمسك بنزاهة منظومة التحكيم قبل استكمال مسابقة الدورى

1 min read

 

الأهلى يرفض الضغوط ويتمسك بنزاهة منظومة التحكيم قبل استكمال مسابقة الدورى

 

رفضت إدارة الأهلى كل الضغوط التى تعرضت لها على مدى الساعات الماضية للتراجع عن قرارها بشأن مطالبها من اتحاد الكرة، وأكدت أن كل ما صدر فى بيانها الرسمى نتج عن اجماع كامل أعضاء مجلس الإدارة وبناء على توصية لجنة الكرة التى انعقدت فى ذات اليوم بعد تقرير رسمى تلقته من الجهاز الفنى بقيادة الفرنسى باتريس كارتيرون. وأرسل النادى خطاباً رسمياً صباح أمس إلى اتحاد الكرة حدد فيه أربعة مطالب، أولها إجراء تحقيق عاجل مع طاقم تحكيم المباراة، واستبيان الحقيقة، واتخاذ الإجراءات الرادعة لمنع تكرار هذه الأخطاء التى تهدد استكمال المسابقة ثم إعادة النظر فى مشاركة مثل هؤلاء الحكام فى إدارة المباريات القادمة لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة بين الأندية، والثالث أن يتحمل اتحاد الكرة مسئولياته فى تطوير منظومة التحكيم، باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، وتطبيق تقنية الفيديو (VAR) لمواكبة الكرة العالمية

وتضمن الخطاب التلويح بعدم خوض فريق الكرة لمبارياته فى بطولة الدورى حال عدم وضوح الرؤية كاملة من خلال اتحاد الكرة، واتخاذ قرارات صارمة تضمن العدالة بين الجميع ولو بإسناد مباريات الأهلى القادمة لحكّام أجانب، يتحمل النادى تكاليف الاستعانة بهم.

ثم استدعى الخطيب لجنة الكرة لاجتماع عاجل وانتهت إلى توصية بمضمون البيان، ثم انعقد مجلس الإدارة فى موعده الطبيعى الرابعة عصراً وناقش جميع التقارير التى عرضها بيبو ووافقوا بالإجماع على البيان ووافقوا على كل خطوات لجنة الكرة للحفاظ على هيبة واستقرار فريق الكرة بما يشبه تجديد التفويض الكامل للخطيب.

وتخلل تلك الاجتماعات العديد من الاتصالات من مسئولى اتحاد الكره بهدف التوصل إلى حل لتلك الأزمة خاصة فى ظل اعتراف الجميع بأن الأهلى بالفعل تعرض للظلم البين، وهناك من وصل إلى أن ذلك كان مقصوداً وموجهاً وهو ما تم نقله لمسئولى الجبلايه، بأنه إذا كان الهدف هو إسقاط فريق الكرة بالقلعة الحمراء فلا داعى لخوض المباريات وتوفير التكاليف.

وعلى الجانب الفني، بدأ الجهاز الفنى للفريق الأحمر فى التجهيز لمواجهة حورويا الغينى فى دور الــــ8 لدورى الأبطال الإفريقى بناء على الخطاب الذى تلقاه النادى أمس من الاتحاد الافريقى لكرة القدم( كاف) والذى يفيد بان مباراة الذهاب ستقام بين الطرفين فى غينيا يوم 14 سبتمبر الجارى على ملعب 28 سبتمبر بالعاصمة الغينية كوناكرى فى تمام الخامسة مساء بتوقيت القاهرة، ومباراة العودة يوم 22 من الشهر الحالي على ملعب السلام بالقاهرة فى تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت القاهرة.

واستقر الجهاز الفنى فى اجتماعه أمس بفندق إقامة باتريس كارتيرون على أن يسبق سمير عدلى البعثة الحمراء إلى غينيا الأحد المقبل للتجهيز لاستقبال الفريق وحجز ملاعب التدريب وفندق الإقامة لتوفير كل سبل الراحة لهم، وكشفت مصادر خاصة عن أن العامرى فاروق نائب رئيس النادى هو الأقرب لرئاسة بعثة الفريق فى تلك الرحلة.

فيما لا يزال محمد يوسف المدرب العام حتى الآن يقود مفاوضات مكثفة مع لجنة المسابقات للتنسيق لمباريات الفريق، خاصة فى ظل الضغوط الشديدة لها، كما طلب الجهاز الفنى من لجنة الكرة السفر إلى غينيا بطائرة خاصة فى ظل الضغط الشديد والإرهاق الذى يسيطر على اللاعبين وسط تفهم واضح من محمود الخطيب الذى يوفر كل الظروف لفريق الكرة لإنجاح مهمته فى دورى أبطال إفريقيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE