.

.

مصطفى محمد يكتب: مناخوليا

1 min read

مصطفى محمد يكتب: مناخوليا

فى العام الماضى كنت أجلس مع صديقى الأديب الكبير الأستاذ أشرف حسين السيد على المقهى المفضل لنا فحدثنى عن رغبته فى تنفيذ فكرة درامية جديدة تدور أحداثها  حول دكتور نفسى مجنون يعمل لديه تمرجى مجنون ومرضى العيادة مجانين فلك أن تتخيل الوضع المهم تحمست للفكرة وإقترحت عليه أن نجعلها سيت كوم ونطلق عليه اسم ” مناخوليا ”

السبب فى المقدمة دى إنى لما بقعد افكر فى إسم للمرحلة اللى احنا عايشين فيها مش بلاقى أحسن من إسم ” مناخوليا”

عندك مثلا من ساعة ماغلوا تذكرة المترو حالات الإنتحار فى محطات المترو زادت .. موته عليها القيمة الغالى تمنه فيه يجى بقى الراجل رئيس هيئة مترو الأنفاق يناشد المواطنين يبطلوا ينتحروا عشان ميعطلوش حركة سير المترو ويجى طبيب نفسى يقترح إننا نعمل أكشاك للفضفضة فى محطات المترو عشان نقلل من حالات الإنتحار طبعا كل يبكى على ليلاه طبعا إنت بتحسبنى بتريق والله العظيم التصريحات دى حقيقية تابع وإنت تتأكد وعلى ذكر المناخوليا الأخ مصطفى بكرى بيقول الإعلام فيه أخطاء وأشخاص لاتصلح .. نصلح مفيش مشكلة .. لأ شوف مين بيتكلم عن الإعلام وإصلاحه واحد معندوش أى كاريزما  ولا حضور ولاثقافة وكان بيبلغ عن زملائه أيام ماكان  طالب فى كلية التربية .. يعنى مخبر قديم  يا أخى الإعلام هيتصلح حاله لما إنت وأمثالك تغروروا فى داهية .. ياعم الفتك ياللى بتتكلم عن الإعلام ادى الزملاء اللى شغالين عندك فى جريدة الأسبوع حقوقهم ببساطة تقدر تسأل عندنا فى نقابة الصحفيين عن مشكلة الزملاء فى جريدة الأسبوع وإنت تعرف إن مصطفى بكرى الراجل اللى بيتكلم عن العدالة الإجتماعية  مش بيدى للصحفيين عنده مرتبات من سنين

أصدقائى عارفين إنى ماليش أى إنتماءات سياسية بس بطبيعة الحال ليا أصدقاء من جميع التيارات السياسية بصراحة مش عاجبنى اللى بيحصل فى حزب مستقبل وطن وأنا عارف إن كلامى هيزعل أصدقائى المحترمين اللى بينتموا للحزب زى صديقى المحترم الدكتور أيمن الدهشان وصديقى الخلوق مصطفى عبد العزيز بس حاسس إن اللى بينضموا ليه من كل إتجاه من الوفد زى حسام الخولى والحزب الوطنى عصام عفيفى والمحافظين إيهاب الخولى وغيره التوليفة دى  بتفكرنى باللى بيتجنسوا مش بيبقى عندهم إنتماء حقيقى للبلد اللى خدوا جنسيتها خلينا نتكلم بصراحة المصلحة هى اللى بتحكم اللى انضموا مش حبا فى الحزب لكن عشان فى انتخابات المحليات والإنتخابات البرلمانية القادمة الحزب هيكوش فكله عايز يظهر ..

الناس بتفتكر إنى ممكن أزعل لما أكون بنتقد أداء نائب مثلا وينجح فى الإنتخابات البرلمانية بالعكس ده بيخلينى أكسب مصداقية عند الناس احنا هنفضل ننصحه ونوجه فيه عشان يتعلم من أخطائه والله لو إتعلم يبقى أدينا كسبنا فيه ثواب ولو فضل أدائه مخزى نفضل نوجه فيه ..

كلمة أخيرة

مسكين جدا أنت حين تظن أن الكره يجعلك أقوى والحقد يجعلك أذكى والقسوة والجفاء هى ماتجعلك إنسانا محترما

mostafa.mohamed218@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE