.

.

” بتوقيت مصر”يكشف عن اتصال هاتفي بين الخطيب ووزير الرياضة بعد أزمة ملعب مباراة حورويا

تصاعدت أزمة ملعب مباراة النادي الأهلي أمام ضيفه حورويا كوناكري في البطولة الإفريقية سريعًا، وذلك بعدما أصبح المارد الأحمر مُهددًا بخوض المباراة خارج البلاد، بسبب تجاهل الاتحاد المصري لكرة القدم الرد على خطابات الكاف الأخيرة.

محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلى قد أجرى إتصالًا هاتفيا بالدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة لمطالبته بالتدخل لإنهاء أزمة ملعب مباراة الاهلى وهورويا الغينى فى اياب دور الثمانية بدورى أبطال إفريقيا المقرر إقامتها يوم 22 سبتمبر الجارى بملعب السلام وفقًا لقرعة الإتحاد الافريقى.

هذا وسيستضيف فريق حورويا كوناكري في السادسة من مساء الجمعة المقبلة على ملعب 28 سبتمبر النادي الأهلي في ذهاب دور ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، على أن تقام مباراة الإياب يوم السبت 22 سبتمبر بالقاهرة.

يلزم الاتحاد الإفريقي القلعة الحمراء بخوض المباراة على ستاد السلام بالقاهرة في حضور جماهيري لا يقل عن 75% من سعة الملعب، مع سحب الرخصة من ملعب ستاد الجيش ببرج العرب الذي قررت الجهات الأمنية خوض المباراة عليه بحضور جماهيري يبلغ 60 ألف متفرج.

وقال مصدر داخل الأهلى أن مجلس إدارة النادي أرسل اليوم خطابا رسميًا إلى اتحاد الكرة طالبه فيه بإخطار الجهات الأمنية بأن مباراة حورويا الغينى ستقام فى ملعب السلام وفقًا لخطاب الإتحاد الافريقى كما أكد الأهلى فى خطابه أنه سيقوم بطباعة 25 ألف تذكرة فئات مختلفة للمباراة وهو ما يمثل 75 % من سعة ستاد السلام.

وأوضح الأهلى فى خطابه تأكيده على تقديره وإحترامه الكامل للدور الذى تقوم به الجهات الامنية فى تأمين إقامة المباريات والسعى بقوة لإعادة الجماهير إلى المدرجات ومساندة الأهلى بوصفه ممثل الكرة المصرية فضلًا عن أن المباراة المشار اليها ستكون حاسمة فى مشوار التأهل للدور قبل النهائى بدورى الأبطال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE