.

.

دعوى قضائية ضد رئيس الحكومة المغربية بسبب “اللهجة العامية”

وصلت أخيرا إلى القضاء قضية إدراج مفردات باللغة المغربية العامية في كتب مدرسية للمرحلة الابتدائية لهذا الموسم ، بعد الجدل الواسع التي أثارته منذ أيام.

وقررت والدة تلميذة في مدينة القنيطرة رفع دعوى قضائية ضد كل من رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني ووزير التربية الوطنية سعيد أمزازي.

وقال محامي والدة التلميذة، نجيب حليم، إن موكلته تقدمت لدى المحكمة الإدارية بطلب إيقاف تدريس مقرر اللغة العربية للسنة ثانية ابتدائي، إلى غاية نهاية النقاش الوطني حوله، وذلك لتضمنه “موادا من شأنها المس بالهوية المغربية والدين الإسلامي الحنيف والتقاليد المغربية الراسخة”، بحسب صحيفة “المغرب اليوم” المحلية.

واستند المحامي في دعوته للمحكمة، على أن نقاشا وطنيا كبيرا بدأ بمجرد صدور الخبر، مما جعل المواطنين بعدة مدن وقرى من المملكة يستعدون لخوض أشكال احتجاجية متنوعة، بما في ذلك رفض بعض المدرسين الالتزام بهذا المقرر، معتبرا أن “الأمور سارت في منحى قد يهدد السلم الاجتماعي ويخلق فوضى في مغربنا الحبيب، هو في غنى عنها”.

وبعد الجدل الذي أثير العام الماضي حول مستلزمات دراسية وصفت بأنها تشجع على “الانحراف الأخلاقي” في صفوف التلاميذ، أثار إدراج مصطلحات من “الدارجة” المغربية في المقرر الدراسي للسلك الابتدائي للموسم الجديد، الكثير من الجدل، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما استدعى تدخل الوزارة للتوضيح.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE