الرئيسية » رياضة » تصاعد أزمة ملعب الأهلي وحوريا الغينى

تصاعد أزمة ملعب الأهلي وحوريا الغينى

رفضت الجهات الأمنية الشروط التي حددها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، «كاف»، لخوض الفريق الكروي الأول للنادي الأهلي مباراة العودة أمام حوريا كوناكرى الغينى، على ملعب السلام، والتي تتضمن حضور سعة 75% من حجم الاستاد، وهو ما اعتبرته الجهات الأمنية غير مناسب في الوقت الراهن.

أبلغ مسؤولو الأمن نظراءهم بالأهلي موافقتهم على حضور نفس النسبة، ولكن فى ملعب برج العرب بالإسكندرية، على أن يقوم الأهلي بطبع 60 ألف تذكرة لجماهيره في تلك المباراة، وهو الأمر الذي اصطدم برغبة النادي الأهلي، الذي يرفض اللعب على برج العرب لأسباب عديدة، يأتي في مقدمتها مقاطعة جماهيره لملعب برج العرب بسبب المشقة في السفر وإجراءات التفتيش التي يتعرضون لها.

وطلب مسؤولو الأهل من نظرائهم في اتحاد الكرة التدخل للوصول إلى حل لتلك الإشكالية، والوصول إلى حل يرضى جميع الأطراف.

يأتي هذا في الوقت الذي تطير فيه بعثة الفريق الكروى الأول للأهلى اليوم إلى غينيا، استعدادًا لمواجهة ذهاب بدور الثمانية لدورى الأبطال الأفريقى، والمقررة الجمعة المقبل.

واستقر كارتيرون، المدير الفنى للفريق، على الاكتفاء ببعض التدريبات الاستشفائية وفك العضلات والإطالة لتخليص اللاعبين من عناء رحلة السفر الشاقة التى تعرضوا لها، وسيعقد المدير الفنى جلسة مع محمد يوسف، المدرب العام، لمناقشة عدد من الأمور المهمة والمتعلقة بالفريق، وعلى رأسها البرنامج التدريبى للفريق خلال تواجده فى غينيا والوقوف على كيفية حل بعض المشكلات التى قد تواجه الفريق خلال تلك المباراة وعلى رأسها تعرض الثنائى ميدو جابر وعمرو السولية لإصابة ستبعدهما عن تلك المباراة، وسيعكف كارتيرون ومعه جهازه المعاون على وضع العديد من الحلول لمواجهة أى أمور طارئة قد تحدث للفريق قبل مواجهة بطل غينيا.

من جانبه، شدد محمد يوسف على قدرة لاعبيه على تحقيق نتيجة إيجابية أمام بطل غينيا على ملعبه وفى عقر داره، لتسهيل مهمة الفريق فى مباراة العودة، السبت بعد المقبل، بالقاهرة، وشدد يوسف على ثقته الشديدة فى أن معدن لاعبى الأهلى يظهر فى تلك المواقف، فضلا عن أن وجود عدد كبير من اللاعبين أصحاب الخبرات يؤدى إلى نتائج إيجابية فى كل المباريات ويسهل من تلك المواجهات، خاصة أن هؤلاء اللاعبين سبق أن خاضوا مباريات فى أجواء وظروف أصعب من التى سيخوضون فيها مواجهة حوريا الغينى.

وأشار يوسف إلى أن الأهلى سيلعب بخطة هجومية ولن نلجأ للتكتلات الدفاعية، خصوصاً أن هذا هو أسلوب الأهلى فى كل المباريات التى يخوضها، سواء كانت على ملعبه أو خارجه، لأن الأهلى زعيم القارة السمراء ولا يلعب أبدا إلا لتحقيق المكسب على كل الفرق التى يواجهها، سواء كان ذلك فى القاهرة أو خارج الأرض.

وأوضح يوسف أن فريق حوريا كوناكرى يعد بمثابة كتاب مفتوح للجهاز الفنى، خاصة بعد أن قاموا بدراسته من خلال مشاهدة آخر مبارياته فى البطولة الأفريقية، لافتاً إلى أن الجهاز الفنى يعد العديد من المفاجآت لتنفيذها خلال المواجهة التى ستهدف بشكل كبير إلى قيادة الفريق لتحقيق الفوز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*