.

.

السيد جابر يكتب:مستشفي الموت علي قيد الحياة

السيد جابر يكتب:مستشفي الموت علي قيد الحياة
لو تكلمنا مئات الساعات لو كتبنا آلاف المقالات لا يكفينا لوصف مايدور في المستشفيات. يذهب المريض إلى المستشفى لتلقي كفنة تحت مسما تناولة قرص العلاج
فمسول الأمن دكتور وعامل النظافة دكتور والإداري رئيس قسم في جميع التخصصات والدكتور المسئول خارج المستشفى لدية حالة طارئة في عيادتة الخاصة
؛ ولايوجد استراحات للمرضى أو خدمات أو أي شيء يحفزهم على ما هم فية.
المريض كل مايحتاجة تحسين الحالة النفسية وهذا هو العلاج الوحيد الذي لا تجده في المستشفيات الحكومية ماذا بعد.
لايوجد إنسانية في التعامل مع المرضى يذهب المريض للمستشفى بين الذئاب البشرية ويتعامل اسوء معاملة وذلك في حالة عدم دفع مبلغ مالي للمسئول الإداري أثناء اتخاذ الإجراءات اللازمة ماذا بعد. أين الرقابة الناس يذهبون إلى تلك المذبحة، في وسط الذئاب البشرية، ظانين انهم في وسط ملائكة الرحمة، ولا يعلمون ماذا سيحل بهم.
في احد المستشفيات الحكومية (معهد أورام طنطا) أفراد الأمن يستغلون المرضى ويقومون بخدمتهم في مقابل اخذ بعض من البرشام المخدر الذي ياخذة مريض السرطان ليهون علية ألم الكيماوي الذي انهك جسدهم وابعدهم عن من يحبون
أين الرقابة؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE