أخر الأخبار
الرئيسية » رياضة » مرتجي يفصح عن سبب زيارة الأهلي للجنة الأولمبية ودور مجلس طاهر في اللائحة الجديدة

مرتجي يفصح عن سبب زيارة الأهلي للجنة الأولمبية ودور مجلس طاهر في اللائحة الجديدة

أكد المهندس خالد مرتجي، عضو مجلس إدارة النادي الأهلي على ثقته التامة من حضور الجمعية العمومية غير العادية يوم 28 من سبتمبر الجاري، لاعتماد مشروع لائحة النادي، موضحا أن عمومية الأهلي دائمًا ما تكسب الرهان عندما يُطلب منها النزول والمشاركة في القضايا الهامة.

وأضاف مرتجي خلال تصريحاته لقناة النادي الأهلي أن القلعة الحمراء دائمًا ما تكون سبّاقة ورائدة في جميع التخصصات، وهو ما ظهر في مطالبته منذ سنوات بتعديل قانون الرياضة، موضحاً أن الاهلي أول من أنشأ مجلة وكذلك أول من أنشا قناة تلفزيونية.

واستطرد خالد مرتجي :”الأهلي تقدم بطلب في تسعينات القرن الماضي لتغيير قانون الرياضة خلال رئاسة كمال الجنزوري لمجلس الوزارة، وخلال تولّي الراحل صالح سليم رئاسة الأهلي، وواصلنا مطالباته المُستمرة لتغيير قانون الرياضة عام 2008، خلال تولّي الكابتن حسن حمدي رئاسة النادي”.

وتابع عضو مجلس الأهلي :”لم تنقطع محاولات أكثر من مجلس إدارة تعديل اللائحة من أجل تعظيم دور الجمعية العمومية، وليس من المنطقي أن يأتي كل وزير للرياضة بلائحة مختلفة عن سابقه”، متقدمًا بالشكر للمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة السابق، بسبب اجتهاده كثيرًا، من أجل خروج قانون الرياضة إلى النور.

وأوضح مرتجي، أن مجلس الإدارة السابق برئاسة محمود طاهر بذل مجهودًا كبيرًا لإعداد لائحة خاصة لكنها لم تُعتمد أيضًا بسبب خطأ في الإجراءات، مُشيرًا إلى أن الرئيس الحالى

محمود الخطيب اطلع على أكثر من لائحة أعدتها مجالس سابقة، سواء مجلس كابتن حسن حمدي أو مجلس محمود طاهر ثم استخلص منهما الأفضل لإعداد لائحة تليق بالنادي الأهلي.

وقال خالد مرتجي، إن مجلس الإدارة يقوم حاليًا بإعداد “دستور” لمستقبل النادي، سيفخر به الجميع عند اعتماده يوم 28 سبتمبر الجاري، مُطالباً أعضاء الجمعية العمومية بالنزول والمشاركة لاعتماد اللائحة.

وأكد خالد مرتجي أن مجلس الإدارة يُراهن على الجمعية العمومية وعلى حضورها يوم 28 سبتمبر، موضحًا أن الرهان على وعي الجمعية العمومية للأهلي لن يخسر أبداً، موضحاً أنه يثق تماماً في حضور ما يقرب من 20 أو 25 ألف عضو في الجمعية العمومية غير العادية المقبلة لاعتماد “دستور” الأهلي.

وأشار إلى أن النادي الأهلي ضرب مثالًا يحتذى به في كل الخطوات الخاصة باللائحة من خلال حراك مجتمعي لـ “عائلة الأهلي” وبمشاركة الجميع في صناعة “دستور”، حيث قدم الأعضاء ما يقرب من 3500 مقترح وتم تغيير 31 بندًا في اللائحة.

وواصل قائلًا :”ليس منطقيًا أن يقوم الأهلي بإعداد لائحة ثم يتم رفضها، لذلك حرص الأهلي على السير في خطوات صحيحة من خلال منح كل طرف حقه، وبناء عليه، قام مجلس الإدارة بزيارة لمقر اللجنة الأولمبية لأنه وفقًا لقانون الرياضة الجديد، فإن دور اللجنة الأولمبية أساسي في هذا الأمر، حيث أبدت الجنة الأولمبية تحفظها على بعض البنود، ومنها؛ تعيين المرأة في مجلس الإدارة، حيث سعى مجلس الأهلي لمنح المرأة دورًا أكبر من خلال هذا البند، لكن اللجنة الأولمبية تحفظت عليه، حتى لا يحدث تمييز بين الرجل والمرأة، واستجابنا له وتم إلغاء هذا البند”.

وأتم خالد مرتجي تصريحاته قائلًا :”لائحة الأهلي حرصت على مراعاة كل الأطياف لاسيما الرّواد، وذوو الاحتياجات الخاصة، والمرأة، والشباب، وهي لائحة تدعو لأن يفخر كل من شارك في خروجها للنور لتصبح دستورًا للأهلي خلال السنوات القادمة، موجها رسالته لكل أعضاء النادي أن يوم 28 من سبتمبر سيكون يوما هاما في تاريخ النادي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*