أخر الأخبار
الرئيسية » عاجل » مصطفى محمد يكتب:الإستروكس والبوكس

مصطفى محمد يكتب:الإستروكس والبوكس

مصطفى محمد يكتب:الإستروكس والبوكس

أسئلة كثيرة تؤرقنى عندما أرى الإستروكس يتوغل كالسرطان  ..أتسائل ما الذى جعل مهدىء الثيران رقم واحد فى سوق الكيف  ماهى أسباب إنبهار متعاطيه  بتركيبة من سم الفئران و البيروسول و البردقوش والبنج ومزيج من الكيماويات طب تعالى نتكلم كلام مجعلص شوية عن الهباب ده العلم بيقول  إنه يعد من المخدرات المُخلقة، والتى يبلغ عددها أكثر من 120 نوعًا، ويحتوي على تركيزات من مخدر الحشيش، ومركبات الهيوسين والهيوسيامين والاتروبين. ومواد الأتروبين والهيوسين والهيوسيامين  التي  تعمل على الجهاز الباراسمبثاوى،و يسبب تأثيرات سريعة على الجهاز العصبي، يتسبب فى ارتخاء العضلات، الإمساك، الاحتقان، اتساع حدقة العين، انخفاض الضغط الدموي، احتباس البول، زيادة ضربات وخلل بالوعى أو ما يعرف بشبه الغيبوبة، ويُصاب الشخص بهلاوس سمعية وبصرية. ومع زيادة الجرعة يُصاب الشخص بهبوط فى القلب والدورة الدموية، وانخفاض شديد فى ضغط الدم، فضلاً عن مسح الذاكرة، والإصابة بضمور بالمخ، كما أنه قد يتعرض الشخص لغيبوبة ويتوقف قلبه، وقد يصل الأمر للوفاة. طب تعالى نتكلم بلغة الشباب ليه هما بيتعاطوه أنا أقولك ليه الشباب يعتقدون أن الإستروكس يزيد قوتهم الجنسية والبدنية، وقد ثبت علميًا أنه يدمر القدرة الجنسية لدى الرجال، وكذلك الصحة البدنية. وبالطبع فإن الاستروكس يحزو حزو بقية المواد المخدرة في هذا المجال حيث يجعل متعاطيه يشعر بالنشوة والسعادة المؤقته وبعد ذلك يذهب كل شيء ويتحول المتعاطي إلى مدمن ويبدأ في الوقوع في مشاكل وفخ الإدمان. أنا مش هأبرر لمتعاطيه لكن لازم نفهم إن خلل المنظومة بشكل عام هو اللى وصلنا للحالة دى عشان أنا مش بحب افتى تعالى أقولك أزاى الأسرة بتخلى المتعاطى يهرب أكتر للتعاطى بدل ماتساعده على التعافى التعامل مع الابن/ الابنة على أنهم فى سن المراهقة الذى يكون الفضول فيه سمة أساسية، وأن الابن سيكون بخير عندما ينضج ويكبر.ومن أسوأ المشاعر التى قد تنقلها لابنك/ابنتك أن تتعامل بمنطق العُزلة عن الناس والمجتمع لمجرد أنه وقع فى براثن المخدرات و الإدمان ، احذر لا تعزله نفسيًا أو اجتماعيًا.والتبرير للابن المدمن أمام عائلته خاصة أخواته، ينتج عنه شعورهم باللامبالاة تجاه التصرفات الخاطئة التى يقومون بها دون الشعور بخطورة مشكلة التعاطي.وبمجرد دخول ابنك إلى أحد برامج التعافي، عليك أن تعي أن حضورك لجلسات العلاج النفسي يساعده كثيرًا على التعافي بشكل صحيح، أما تخليك عنه فى هذه المرحلة يكون بمثابة انتكاسة قد تعيده إلى المربع صفر. تخيل بس إن ده ضلع واحد من أضلاع المنظومة وهى الأسرة تخيل الخلل اللى بيحصل من قبل الأضلاع التانيه  المجتمع  والدولة والإعلام ..فى أوروبا يامحترم أقل فئة فى العدد عندهم الشباب وأحنا العكس ومع ذلك هما مناطق جذب وأحنا مناطق طرد ..تخيل إن عندنا 86 ألف عالم مصرى بره مصر عارف المشكلة حلها هيبدأ منين لما الدولة تحسس الشاب بقيمته يعنى لما تهتم بأفكار طلبة الهندسة والعلوم أنا سمعت مشروعات كتير منهم تنفع مشروعات قومية .. لما الدولة تهتم بخريج الهندسة والعلوم وتصرف على مشروعه وهى تستفاد وهو يستفاد مع الوضع فى الإعتبار إن إستفادة الدولة أكبر كسبت شاب وشجعت أمثاله وكسبت مشاريع وكانت السبب فى حمايته من الإدمان أو التطرف ماهو مش هيبقى غريب إننا نلاقى الشاب اللى الدولة رمت مشروعه مقبوض عليه ضمن أفراد جماعة إرهابية  عشان بيصنع قنبلة يفجر بيها المجتمع اللى أهمله .. ياريت نفوق شوية .. نهتم بالعلم والصحة  وساعتها هتفرق كتير أوى

 

كلمة أخيرة

البيه الضابط ومعاه البهوات أمناء الشرطة فى الكشك اللى فى ميدان الجيزة بيفرضوا اتاوه على العربيات فى الميدان طيب أيه ؟!

ردا على الطبيب النفسى اللى اقترح عمل أكشاك للفضفضة فى محطات المترو للحد من ظاهرة الإنتحار اللى إنتشرت فى المترو فى الأونة الأخيرة ..وأنا أيه ضمنى يا أخويا بعد ما أفضفض هأروح فين يالئيم البوكس مستنينى قدام الكشك 

mostafa.mohamed218@yahoo.com

أعتقد إن لو كل متعاطى شاف نفسه بيبقى عامل أزاى  و هو تحت تأثيرالإستروكس مش هيشربه تانى

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*