.

.

الاهلي يقع في ورطه كبيره امام حوريه الغيني

الاهلي في ورطه
ورطة كبيرة وقع فيها الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بقياده “بتريس كرتيرون”، قبل مواجهة حوريا الغيني يوم السبت المقبل، ضمن لقاء العودة بدور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا، بعد أن أصبح مهددا بخوض المباراة بمدافع وحيد هو المالي ساليف كوليبالي.

وكانت مباراة الأهلي وحوريا التي أقيمت أمس الجمعة بذهاب دور الثمانية، شهدت إصابة المدافع سعد سمير بشد في العضلة الخلفية، وهو ما أدى لاستبداله خلال اللقاء، حيث من المقرر أن يخضع اللاعب لفحص طبي عقب استئناف المران يوم الإثنين.

إصابة سعد وضعت جهاز الأهلي في أزمة كبيرة، خصوصا وأن فرص لحاقه بلقاء العودة قد تبدو صعبة، كونه يعاني من شد في الخلفية ويحتاج لفترة راحة قد لا تقل عن أسبوع.

الأزمة الأكبر للأهلي تمثلت في إصابة البديل محمد نجيب الذي حل مكان سعد في مباراة الأمس، لكنه تعرض لكدمة في أربطة الركبة سببت له آلاما كبيرة عقب المباراة.

نجيب من المقرر أن يجري أشعة على ركبته في الساعات الجارية، من أجل تشخيص الإصابة بشكل أدق وتحديد برنامجه العلاجي وهل سيلحق بالمباراة أم لا.

ورطة الأهلي ستكمن في غياب الثنائي سعد ونجيب عن مباراة العودة بملعب السلام، حيث سيدخل حينها الفريق بمدافع وحيد هو ساليف كوليبالي، الأمر الذي سيضطر كارتيرون لتوظيف أحد اللاعبين في مركز المدافع مع عدم وجود بديل على الدكة.

هل توظيف ايمن اشرف في قلب الدفاع مع ساليف كوليبالي ايمن اشرف يجيد في اللعب كقلب دفاع
لقد لعب الموسم الماضي قلب دفاع في ظل نقص المدافعين في القلعه الحمراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE