.

.

حامد إبراهيم يكتب شبكات المحمول وخطه ممنهجه للنصب على العملاء

الكاتب : حامد إبراهيم

مما لاشك فيه انه لاغنى عن شبكات المحمول لما لها من رابط صميم فى قضاء حوائج الانسان، لذلك بدونه تتعرقل أغلب إحتياجاتنا اليوميه لما فيها من سرعة تواصل وعدم ضياع واهدار الوقت ..

ولابد أيضا أن نتحدث بكل حياديه، بأن الخدمات التى تقدمها شركات المحمول من خدمات كثيره متمثله فى معرفة الأخبار بكل سهوله وبساطه ودفع فواتير الكهرباء …ألخ ميزه تتميز بها شركات المحمول فى العالم عامة وفى مصر خاصة.
ونجد مواقع التواصل الإجتماعى، التى أصبحت تنقل كل الاحداث فى مختلف الميادين بكل شفافيه وسهوله، هو تقدم كبير فى عصر التكنولوجيا.
لذا لاننكر أيضا أن الشركات تعتمد على أسلوب السيستم والاداره، ولابد من أن يكون هناك وجود أخطاء فى أى من شركات المحمول، ولكن حينما يصل الأمر إلى إستخدام سبل النهب والنصب، نجد أنه لابد وأن يكون هناك وقفه، لأن النهب والنصب فى شبكات المحمول يندرج تحت قانون رقم 10 لسنة 2003 ومفاداه الأتى :
الرئيس التنفيذي للجهاز القومي للاتصالات، إن لائحة الجزاءات على شركات المحمول المخالفة التي تم إقرارها مؤخرا هي من تفكير الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات كبديل عن تعديل قانون 10 لسنة 2003 والمنظم لسوق الإتصالات.
_ وعلى الرغم من كل هذه الضجه من الإعلانات الكثيره والمكلفه بملايين الجنيهات، للترويج للشركه وزيادة عملائها من خلال عرضها على شكل مقاطع فديوهات ونحوه، من خلال مشاهير الفن والدراما لعرض مميزات الإعلانات والتخفيضات فى المصاريف والنت،إلا أنه من الواضح أن الشركه تحمل العميل ثمن هذه الاعلانات المدفوعه، بطرق الخصم من الرصيد بدون وجه حق مما يندرج تحت منصة النهب والنصب.

“عزيزى القارئ” سأروى لكم قصه من إحدى معاناة عملاء شركة اتصالات، لكى تتضح الرؤيا للقارئ :

قال العميل : أنا مشترك فى إحدى خطوط المحمول للنت، فجأتنى رساله مفاداها عرض نت ببلاش مده أسابيع معدوده، عندما تتجدد الباقه وتشترك فى ذلك العرض،

وقال بالفعل باقة النت لدى انتهت قبل موعدها ،فذهبت لشركه المحمول لكى اجددها قبل موعدها قال لى ممثل خدمه العملاء، إذا فعلت هذا فلن تحصل على عرض النت الصيفى فانتظر حتى ياتى موعد التجديد المحدد لك ،وبالفعل انتظرت رغم أننى فى أشد الحاجه إليه حتى آتى موعد التجديد، وإذ بى أذهب إلى شركه المحمول لأجدد الباقه فى موعدها وأستفيد بالعرض الصيفى للنت. فإذا بممثل خدمه العملاء يقول لى انتظر رساله بالاستفاده من العرض رغم إنه لم يحدثنى على الإطلاق بأن هناك مانع من عدمه للإستفاده بالعرض . ذهبت إلى بيتى وانتظرت الكثير، ولم تأتى الرساله بعد، تحدثت إلى ممثل خدمه العملاء، قالى لى : يافندم مش هتستفيد بالعرض لانك مشترك فى عرض المكالمات، شحنها بنصف الثمن مده ثلاثه أشهر،

لذا عزيزى القارئ: هذا أمر لاصدق فيه من خدمة العملاء، مما يجعلنا نقف عند قول هذا العميل، الذي إن دل على شئ فإنما يدل على معاناته من سبل النصب والكذب والخداع من ممثلى خدمة العملاء، والتى تنص على انها من سياسة الشركه متمثله فى مديرى الشركه،وحينما تتحدث مع مسئول الشركه لعمل محضر او شكوى ،يأتى المثل الشعبى الشهير “جاى تشتكى الواد لأبوه” .. وإذا سردنا مشاكل مستخدمى شبكات المحمول فى مصر، سنحتاج لألآف بل لمئات الألآف من المقالات والتحقيقات لشرح معاناتهم ..

ومن منبرنا هذا “موقع وجريدة بتوقيت مصر”  يلزم علينا



أولا : مناشدة رؤساء ومديرى وخدمة العملاء بأكملها العاملين بشركات المحمول فى مصر بمراعاة ضمائرهم وحسن إدارتهم وكسب ثقة عملائهم التى هى أساس نجاحهم ونمو اقتصادهم ومصدر مكاسبهم .
ثانيا لابد من وجود “قانون رادع للعقوبات” لمثل هذه الشركات للحد من النصب والتلاعب بالعملاء وحفظ حقوقهم والحد من النصب والخداع .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE