.

.

مصطفى محمد يكتب: كل هذا الرعب

1 min read

مصطفى محمد يكتب: كل هذا الرعب

فيلم الغول  وهو تأليف العبقرى وحيد حامد وإخراج المحترم سمير سيف وبطولة المبدعين الثلاثة عادل إمام ونيللى وفريد شوقى وتدور أحداثه حول صحفى يشهد على جريمة قتل ارتكبها  إبن رجل أعمال فاسد حيث يقتل موسيقى فقير بعد محاولته حماية راقصة طمع فيها الابن الفاسد لرجل الأعمال الفاسد أيضا ويستغل رجل الأعمال نفوذه فى طمس أدلة إتهام إبنه ويحاول الصحفى إثبات الحقيقة وحينما يفشل فى النهاية يقتل غول السلطة والنفوذ المتمثلين فى رجل الأعمال .ببراعة الجراحين شرح حامد فى فيلمه نتائج سيطرة غول الإنفتاح الإقتصادى وسوء إستغلال السلطة والنفوذ فى المجتمع..يحضرنى فى الفيلم مشهد عبقرى بين عادل إبراهيم عيسى”عادل إمام”  مشيرة درويش ” نيللى”  حينما أرسلها رجل الأعمال الفاسد فهمى الكاشف ” فريد شوقى” برشوة 50 ألف جنيه فى النادى استوقفنى فى الحوار حينما قال عادل عيسى: العدالة ليها رجلين أتنين تنصف المظلوم وتعاقب الظالم انتوا عاوزين عدالة برجل واحدة بس

مشيرة درويش: إنت هتستفيد أيه لما نشأت ياخد عقاب

عادل إبراهيم عيسى: إفرضى حرامى سرق ومسكناه خدنا منه اللى سرقه وقولنا له مع السلامة يحصل أيه

مشيرة درويش : هيسرق تانى

عادل إبراهيم عيسى: أسم الله عليكى نشأت الكاشف لو مخدش عقابه ممكن يسرق تانى وتالت التمن بقى محدد ومعروف خمسين ألف جنيه  سعر البنى أدم فى مزاد فهمى الكاشف يابلاش

 

من اللحظة اللى فجرت فيها المفاجأة وأعلنت أننى أملك مستندات تدين النائب البرلمانى يرسل لى إشارات تهديد متنوعة الطريف فى الموضوع أن الفضول يقتل مجاذيبه  يريدوا أن يعرفوا ما هى المستندات مع بعض من المكر والدهاء ومحاولات لإستفزازى لأفصح عنها وأنشرها وتلميحات لاتليق سوى بتفكير صبيانه المنتفعين أننى أريد رشوة منه  وأحب أن أؤكد على عدة نقاط هامة

أولا: من يسأل عن تاريخى المهنى يعرف أننى منذ أن أحترفت هذه المهنة وأنا أراعى ضميرى وياعزيزى بينما  كنت أنا أحلف القسم فى نقابة الصحفيين أقصى يمين حلفته أنت ومجاذيب سيادته هو يمين الطلاق على المقهى

ثانيا: توقيت عرض المستندات أنا اللى احدده مش إنت ومجاذيب سيادته .. مش تناكة والعياذ بالله ولكن لكى أؤمن مصدرى من بطش سيادته  المشهور بالبطش لكل من يخالفه الرأى فلن أسمح أبدا أن أتسبب فى إيذاء طرف كل ذنبه أنه كشف فساد سيادته

ثالثا:انفعل مجاذيب سيادته عندما قولت أننى سأعرض المستندات على الأمين العام والأمين العام المساعد للحزب الذى ينتمى له سيادته  وسخروا من الأمر  لأ سيادته بيقف قدامهم زى التلميذ الخيبان أنا شوفته ياريت تروح مع سيادته وتتفرج عليه بيبقى عامل أزاى قدامهم

رابعا : فكرة المادة كام من قانون كام الكلام ده تخوفوا بيه حد تانى أنا فاهم فى القانون كويس أوى

خامسا : لا ولم و لن تثنينى قوة عن كشف فساد سيادته ..إتقل كله فى الوقت المناسب .

 

كلمة أخيرة

عادل عيسى:  سيادتك عايزنى عشان حاجة تانية إنت عايز ترشينى

فهمى الكاشف: صح

عادل عيسى : صعب

mostafa.mohamed218@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE