.

.

برباعية في شباك حوريا .. الأهلي في قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا

حسم النادي الأهلي تأهله لدور نصف نهائي دوري أبطال افريقيا بعد تغلبه على حوريا كوناكري برباعية نظيفة، في المباراة التي أُقيمت على ملعب ستاد السلام في إياب ربع نهائي البطولة.

جاءت أحداث الشوط الأول متوسطة المستوى وسط سيطرة أهلاوية على معظم مجريات اللقاء، حيث جاءت بداية المباراة بتبادل للكرات في وسط الملعب بين الفريقين، مع الاكتفاء بتشكيل الهجمات على استحياء من كلا الجانبين.

أولى الفرص الخطيرة جاءت في الدقيقة التاسعة عن طريق اللاعب وليد سليمان الذي إنفرد بالمرمى إلا أنه تأخر في تصويبها ليبعدها لاعبو حوريا عن مرماهم إلا أنها وجدت عدة تصويبات متتالية من لاعبو الأهلي باءت جميعهم بالفشل.

وظل تبادل الكرات في وسط الملعب بين الفريقين سائدًا مع صافرات متتعدة من الحكم باكاري جاساما بسبب تدخلات لاعبو الفريقين على بعضهما وهو ما أسفر عن 3 بطاقات صفراء كانت واحدة منهم من نصيب أحمد فتحي.

وواصل الأهلي محاولاته لفك دفاعات حوريا، وفي ركلة حرة للنادي الأهلي نفذها علي معلول فشل ساليف كوليبالي في مقابلتها لتجد بعد ذلك أيمن أشرف الذي حاول باستماته لتحويلها في الشباك إلا أنها علت العارضة.

الدقيقة 31 شهدت فرحة الجماهير الأهلاوية، وذلك بعد استبسال واضح من أحمد فتحي للحصول على الكرة من لاعب حوريا، ليمررها بعد ذلك لأحمد حمودي الذي شق طريقه داخل منطقة الجزاء ممررًا الكرة لوليد سليمان الذي خطفها من دفاع الضيوف وصوبها في الشباك.

الأهلي كاد مضاعفة النتيجة سريعًا بعد عدة عرضيات في الدقيقة 32 من الجانبين الأيمن والأيسر إلا أن كل تلك العرضيات لم تجد من يحولها في الشباك، لتهدأ المباراة بعدها قليلًا قبل أن يصوب حمودي كرة صاروخية من داخل منطقة الجزاء إلا أنها كانت بعيدة عن المرمى.

وعاد بعد ذلك تبادل الكرات والحصول على الضربات الحرة في وسط الملعب، قبل أن تأتي تصويبة خطيرة من لاعب حوريا من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس محمد الشناوي بسهولة.

في الشوط الثاني، استمر ضغط النادي الأهلي من أجل إحراز الهدف الثاني مع تأمين الجانب الدفاعي أيضًا، وهو ما نجح تكليله بهدف رائع عن طريق اللاعب إسلام محارب في الدقيقة 52 بعد كرة عرضية من وليد أزارو ذهبت لوليد سليمان على الجانب الأيسر ليمررها ساحرة إلى إسلام محارب الذي صوبها مباشرة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس خادم ناديي.

الأهلي كاد أن يسجل الهدف الثالث بعد عرضية متقنة من وليد سليمان قابلها ساليف كوليبالي برأسية إلا أنها مرت بجوار المرمى، ليجري بعدها كارتيرون بخروج أحمد حمودي ونزول صلاح محسن.

4 دقائق كانت كافية لصلاح محسن من أجل إحراز الهدف الثالث للمارد الأحمر وذلك بعد عدة تمريرات سريعة كانت آخرها عن طريق وليد سليمان الذي مررها إلى صلاح محسن ليصوبها الأخير صاروخية من داخل منطقة الجزاء لتأخذ يد الحارس خادم ناديي وتسكن الشباك.

مهمة تسجيل الهدف كانت هي الأكثر تعقيدًا للنادي الأهلي الذي أهدر لاعبوه العديد من الفرص خلال في الثلث ساعة الأخيرة من عمر المواجهة، حيث جائت أولى الفرص عن طريق اللاعب وليد أزارو الذي مرت عرضية معلول من امام قدمه.

وتوالت الفرص الأهلاوية حيث لاحت فرصة إسلام محارب من الجهة اليمنى داخل منطقة الجزاء حيث أرسل عرضيتين أمام المرمى كاد دفاع حوريا أن يسكنها في شباكه، قبل أن ينفرد بعدها أزارو بالمرمى إلا أنه صوبها في يد الحارس.

الدقيقة الأخيرة من عمر المواجهة شهدت الهدف الرابع للنادي الأهلي عن طريق أحمد فتحي وذلك بعد تمريرة مزدوجة مع وليد ازارو ليصوبها في المرمى لترتطم في الدفاع الغيني وتسكن الشباك.

وبتلك النتيجة، يضمن النادي الأهلي تأهله للدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا مستفيدًا من تعادله السلبي في مباراة الذهاب سلبًا، والذي سيواجه فيه فريق وفاق سطيف الجزائري بعد تغلبه على الوداد المغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE