أحمد ابوالعلا … يكتب .. كلمتين و بس؛ ( لعب عيال )

أحمد ابوالعلا … يكتب .. كلمتين و بس؛
( لعب عيال )

 

لنا هنا وقفة و نقطة نظام و كلام كبير على ان يلعب العيال فيختلفوا و سيظلوا يختلفوا الى ان يرث الله الارض و ما عليها .. ليه .. علشان دول عيال .. والطفل يا أيتها السيدات اللائى يعيين رفع الله من فوق سبع سموات عنه القلم أى انهم لا يحاسبوا حتى يكبروا .
و عندما يلعب الأطفال قد يحدث ما يحدث من اعتداءات عيالية .. السؤال .. كيف يتدخل الكبار .. أولياء الامور .. العقلاء .. الذين يحاسبهم الله على تصرفاتهم و هم قدوة لأطفالهم و حاملى أمانة تربية النشئ و خاصة الام التى هى المدرسة التى تخرج شعبا طيب الأعراق … و الذى قال عنها خير الأنام عندما سأل من أحق الناس بصحابتى.. قال  أمك .. أمك .. ثم أمك . لما لها من مكانة و دورا عظيما فى تربية أولادها فى كل وقت و فى كل حال .. فعندما يتشاجر الاطفال يجب على الام توعية اطفالها سواء كانوا .. ضاربين أو مضروبين .. أما و قد حدث مؤخرا ان تستخدم أم كلب لترهيب طفل قد أعتدى على طفلتها فى المدرسة و تطلقه عليه عند خروجه من المدرسة ليثأر لطفلتها من اعتداء الطفل عليها بهذا الأسلوب .. عذرا .. عفوا .. البلطجة أيوة بلطجة .. و لتسألى نفسك الآن  .. ماذا تعلمت طفلتك من هذا المشهد .. البلطجة .. قانون الغابة البقاء للأقوى .  شكرا أيتها الام لقد زرعتى هنا شوكا سيطالك منه أذى .. أن عاجلا أو آجلا…
و دى أخرة أم العيال من لعب العيال لما تتعامل بدون عقل زى العيال .

Author: Ahmed AboElela

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *