أخر الأخبار
الرئيسية » رياضة » كوليبالي وخطوة واحدة لوضع اسمه ليكمل رباعي تاريخي بدوري أبطال أفريقيا

كوليبالي وخطوة واحدة لوضع اسمه ليكمل رباعي تاريخي بدوري أبطال أفريقيا

نجوم طغت شعبيتهم داخل المستطيل الأخضر في القارة السمراء، وتبدأ الجماهير في أطلاق الأغاني وتعلو هتافاتهم عندما تطأ أقدامهم فوق ثنايا ذلك العشب الأخضر، ولكن القليل فقط هم من يتمكنوا من كسر الأرقام القياسية وتسجيل أخرى بأسمائهم في تاريخ المستديرة.

ويسعى ساليف كوليبالي، مدافع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أن يكون أحد هؤلاء  بتسطير رقمًا قياسيًا جديدًا في تاريخ إنجازاته، بالفوز ببطولة دوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية في تاريخه مع فريقين مختلفين.

ويحاول المدافع المالي أن يكرر الإنجاز الذي حققه الثلاثي حسام حسن، ومجدي تراوري، ومحمد صديق من قبل خلال أواخر القرن الماضي ومطلع الحالي.

 

 

حسام حسن

يعد أسطورة هجوم الفراعنة هو أحد ثلاثي تمكنوا من  تسطير اسمهم في سجل قصير، بعدما حققوا رقمًا تاريخيًا مع الساحرة المستديرة داخل القارة الإفريقية.

وتمكن حسام حسن، من تحقيق بطولة دوري أبطال إفريقيا حينما كان لاعبًا في صفوف النادي الأهلي عام 1982، بمسماها القديم، كأس إفريقيا للأندية البطلة، بعدما فاز المارد الأحمر على أشانتي كوتوكو الغاني في نهائي البطولة.

وبعد 20 عامًا من تحقيق البطولة عاد العميد مرة أخرى للتويج بها من جديد في  منافسات عام 2002، ولكنه في ذلك الوقت كان عنصرُا ضمن عناصر نادي الزمالك، بطل تلك النسخة من البطولة.

 

مجدي تراوري

ويعتبر اللاعب التونسي مجدي تراوري هو ثاني اللاعبين الذي تمكنوا من تكرار نفس الإنجاز بالتتويج بالبطولة مرتين مع فريقين مختلفين.

وتمكن اللاعب صاحب الـ 34 عامًا من الفوز باللقب الأول في فترة تواجده كأحد ركائز فريق الصفاقسي ، خلال عام 2007، عندما فاز معهم بالبطولة للمرة الأولى .

قبل أن يكرر تراوري حصد نفس البطولة مع فريق الترجي التونسي في عام 2011، بعد الفوز على الوداد البيضاوي المغربي بمجموع اللقائين.

 

محمد صديق

تمكن محمد صديق، لاعب وسط قطبي الكرة في مصر من تحقيق بطولة دوري أبطال إفريقيا مرتين خلال مسيرته الكروية مع فرق الزمالك والأهلي على الترتيب.

2002، عندما كان محمد صديق في الـ 23 من ربيع عمره تمكن من حصد بطولته الإفريقية الأولى مع نادي الزمالك بعد الفوز على الرجاء المغربي في نهائي البطولة.

قبل أن يعود للتويج بنفس البطولة بعد أربع أعوام، ولكن مع النادي الأهلي في نسخة تاريخية من البطولة، تمكن الأهلي في حصدها بالدقيقة الأخيرة بهدف أبو تريكة في شباك نادي الصفاقسي التونسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*