أخر الأخبار
الرئيسية » رياضة » تقرير تونسي يمنح للترجي 5 مفاتيح من أجل الفوز على الأهلي في مصر

تقرير تونسي يمنح للترجي 5 مفاتيح من أجل الفوز على الأهلي في مصر

يحل فريق الترجي الرياضي التونسي ضيفًا يوم الجمعة المقبل على النادي الأهلي في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال افريقيا.

قبل المواجهة المرتقبة بين الفريقين، من المقرر أن يواجه الأهلي الوصل الإماراتي يوم الأحد في ذهاب دور الـ 16 بكأس زايد للأندية الأبطال بينما يواجه الترجي في الدوري فريق حمام الأنف ببطولة الدوري يوم الأحد.

جريدة الصباح التونسية في تقرير لها يوم السبت استعرضت 5 مفاتيح منحتهم لفريق الترجي من أجل ضمان الفوز على النادي الأهلي في لقاء الذهاب الذي يقترب من ملعب برج العرب بالإسكندرية.

وجاء على صفحات الجريدة التونسي ما يلي نصًا:

1- أهمية العامل الذهني

رغم أن الترجي التونسي كان في أكثر من مناسبة أفضل حالًا وجاهزية من الأهلي المصري، فإنه انقاد إلى الهزيمة في خمس مباريات من جملة 8 مباريات جمعتهما منذ نهائي 2012 بشكل بات الحديث معه عن ان الفريق المصري بات يشكل عقدة لفريق باب سويقة وهو ما سيفرض على الإطار الفني للترجي بقيادة معين الشعباني عملًا كبيرًا من الناحية الذهنية والإعداد النفسي للاعبين قبل مواجهة الجمعة.

2- تطوير أداء حراسة المرمى

رغم امتلاكه لاثنين من أفضل الحراس الموجودين على الساحة ونعني معز بن شريفية ورامي الجريدي فإن فريق باب سويقة أكتوى في السنوات الأخيرة من أخطاء حماة العرين حيث كان معز بن شريفية سببًا مباشرًا في الانسحاب من ربع نهائي رابطة الأبطال الإفريقية الموسم الماضي ضد الأهلي المصري، قبل أن يرتكب رامي الجريدي في نصف نهائي مسابقة الموسم الحالي 4 أخطاء كبيرة ضد بريميرو دو اوجوستو الأنجولي تسبب في قبول الفريق ثلاثة أهداف بين الذهاب والإياب.

وضعية تفرض على الحارس الذي سيمنحه الشعباني مسؤولية حراسة المرمى التركيز العالي والحرص على عدم الوقوع في الأخطاء بما ان الأهلي يمتلك هاجمين قادرين على استغلال انصاف الفرص.

3- الشراسة وكسب الثنائيات

من المعلوم أن العامل البدني والشراسة والقتالية يشكل أحد أقوى عوامل الحسم في نتائج المباريات الكبيرة، وقد لمسنا هذا بوضوع في لقاء الترجي الأخير أمام بريميرو دو أوجوستو الأنجولي، حيث تمكن أبناء الشعباني بفضل جاهزيتهم البدنية وروحهم القتالية العالية من قلب تأخرهم في النتيجة والخروج ببطاقة التأهل إلى النهائي.

وبما ان الفريق سيواجه منافسًا من الحجم الثقيل فإن ممثل كرة القدم التونسية يجب أن يكون مساء الجمعة في أفضل حالاته البدنية ولابد على لاعبيه أن يكسبوا حواراتهم الثائية مع لاعبي الأهلي وأن لا يتركوا لهم المساحات لتطوير لعبهم وضرب الدفاع والوصول إلى مرمى الجريدي.

4 – الهدوء وعدم التسرع

سيكون الأهلي المصري في موقعة برج العرب مدعومًا بأهازيج 50 ألفًا من مناصريه بما قد يشكل ضغوطًا كبيرة على لاعبي الترجي المطالبين بالمحافظة على هدوء أعصابهم وعدم التشنج والسقوط في فخ للاستفزازات او مناقشة قرارات الحكم حتى يتجنبوا البطاقات الصفراء والحمراء التي قد تحرمهم من المشاركة في لقاء الإياب.

كما سيكون رفاق العائد خليل شمام مطالبين بعدم التسرع ومن التقليص من الأخطاء الجماعية والفردية للخروج بنتيجة إيجابية.

5 – العمل على التسجيل في القاهرة

واجه الترجي الرياضي التونسي في نصف النهائي صعوبات كبيرة لحسم التأهل وذلك بعد أن عجز عن التسجيل في أنجولا، حيث وضعت نتيجة التأخر بهدف لصفر في الذهاب ضغوطًا كبيرة على اللاعبين في الإياب وهو ما عد مهمتهم في حوار رادس خاصًة مع تمكن بريميرو من التسجيل مرتين.

فريق باب سويقة سيكون مطالبًا في حوار ملعب برج العرب بعدم قبول أهداف في مرحلة أولى والعمل على التسجيل وهذا يتطلب تشكيلة وخطة تكتيكية متوازنة تراوح بين ضمان التغطية الدفاعية والنجاح في المرتدات والوضعيات الهجومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*