أخر الأخبار
الرئيسية » سياسة » شطرا قبرص يتفقان على فتح معبرين إضافيين بينهما

شطرا قبرص يتفقان على فتح معبرين إضافيين بينهما

توصل الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي إلى اتفاق يقضي بفتح معبرين جديدين بين شطري الجزيرة المنقسمة في خطوة ترمي إلى إعادة بناء الثقة بين الطرفين.

وعقد لقاء بين الزعيمين اليوم وهو الأول من نوعه منذ انهيار مؤتمر السلام حول إعادة توحيد الجزيرة الذي عقد في يوليو 2017 بسويسرا تحت رعاية أممية.

وجاء في بيان صادر عن الأمم المتحدة بعد الاجتماع: “يسر الزعيمان الإعلان عن فتح نقطتي عبور لفكا/ابيليشي (في الشمال الغربي) وذيرينيا/ديرينيا (في الشرق) في الـ12 من نوفمبر 2018”.

وأضاف البيان أن الطرفين تبادلا الآراء بصراحة حول المضي قدما (نحو السلام) وأكدا استعدادهما للتعاون الوثيق مع المبعوثة الأممية إلى قبرص جين هول لوت التي ستزور الجزيرة الأربعاء المقبل.

وكان الجانبان قد اتفقا في 2015 على إعداد معبرين إضافيين لفتحهما في المنطقة العازلة التي تحرسها القوات الدولية.

وتوجد حاليا سبع نقاط عبور رسمية بين “جمهورية شمال قبرص التركية” التي لا تعترف بها أي دولة أو مؤسسة دولية ما عدا تركيا والواقعة في الجزء الشمالي من الجزيرة، وجمهورية قبرص في الجنوب المعترف بها دوليا.

وتستمر الجهود الدبلوماسية الرامية إلى توحيد الجزيرة منذ العام 1974 عندما غزت القوات التركية قبرص واحتلت ثلثها الشمالي ردا على انقلاب رعاه المجلس العسكري في أثينا سعيا لضم الجزيرة إلى اليونان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*